Reading Mode Quiz Mode


book03
page82
1
فسمع غناءهم بالفارسية فقلبه فی شعر عربي و هو الذی علم ابن سريج والغريض و كان بن مسحج مولداً أسود يكني بأبي عيسی (أخبرني) محمد بن عبيدالله بن محمد الرازی قال حدثنا محمد بن الحرث الخراز عن المدائني و ذكر اسحق عن المدائني عن أبي بكر الهذلی قال كان سبب بناء ابن الزبير الكعبه لما أحترقت أن أهل الشأم لما حاصروه سمع أصواتاً بالليل فوق الجبل فخاف أن يكون أهل الشام قد وصلوا اليه و كانت ليلة ظلماء ذات ريح شديدة صعبة و رعد و برق فرفع ناراً علی رأس رمح لينظر الی الناس فأطارتها الريح فوقيت علی استار الكعبة فأحرقتها و استطالت فيها و جهد الناس في أطفائها فلم يقدروا و أصبحت الكعبة تتهافت و ماتت امرأة من قريش فخرج الناس كلهم في جنازتها خوفا من أن ينزل العذاب عليهم و أصبح بن الزبير ساجدا يدعوا و يقول اللهم اني لم أتعمد ما جري فلا تهلك عبادك بذنبي و هذه ناصيتي بين يديك فلما تعالی النهار أمن و تراجع الناس فقال لهم الله الله ان ينهدم في بيت أحدكم حجر فيزول عن موضعه فيبنيه و يصلحه و أترك الكعبة خراباتم هدمها مبتدئا بيده و تبعه الفعلة حتی بلغوا الی قواعدها و دعا ببنائين من الفرس و الروم فبناها (قال اسحق) و أخبرني بن الكلبي عن أبي مسكين قال كان سعيد بن مسجح أسود مولداً يكني أبا عيسي مولی لبني جمع فرأي الفرس و هم يعلمون الكعبة لابن الزبير و يتغنون بالفارسية فاشتق غناءه علی ذلك (قال اسحق) و حدثني محمد بن سلام عن شعيب بن صخر و جرير قالا كان سعيد بن مسجح أسود و هو مولی بني جمح يكني أبا عيسي (قال اسحق) و حدثنی المدائنی عن صخر بن جعفر عن أبي قبيل بمثل ذلك و ذكر انه كان يكنی أبا عثمان قال و هو مولی لبني نوفل بن الحرث كان هو و ابن سريج لرجل واحد و لذلك قبل عنه بن سريج (قال اسحق) و حدثني الهيثم بن عدي عن صالح بن حسان فذكر مثل ماذكر أبو قبيل من كنيته و ولائه و قال كان بن مسجح فطنا كيساً ذكيا و كان أصفر حسن اللون و كان مولاه معجباً به و كان يقول فی صغره ليكونن لهذا الغلام شأن و ما منعنی من عتقه الا حسن فراستي فيه و لئن عشت لا تعرفن ذلك و ان مت فهو حر فسمعه مولاه يوما و هو يتغني بشعر بن الرقاع العاملی و هو من الثقيل الاول بالسبابة في مجري الوسطي
2
صـــــــوت
3
المم علی طلل عفا متقادم * بين اللكيك و بين غيب الناعم
4
لو لا الحياء وان رأسي قد عسا * فيه المشيب ازرت أم القاسم
5
فدعا به مولاه فقال له يا بني أعد ما سمعته منك علی فأعاده فاذا هو أحسن مما ابتدأ به فقال ان هذا لمن بعض ما كنت أقول ثم قال أني هذا قال سمعت هذه الاعاجم تتغني بالفارسية فثقفتها و قلبتها فی هذا الشعر قال له فأنت حر لوجه الله فلزم مولاه و كثر أدبه واتسع فی غنائه و مهر بمكة و أعجبوا به لظرفه و حسن ما سمعوه منه فدفع اليه مولاه عبيد بن سريج و قال له يا بنی علمه واجتهد فيه و كان بن سريج أحسن الناس صوتا فتعلم منه ثم برز عليه حتي لم يعرف له نظير (أخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثنا أخي هرون عن بن الماجشون عن


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project