Reading Mode Quiz Mode


book03
page84
1
خفيف ثقيل عن الهشامي قال و هو أول من غني الغناء العربی المنقول عن الفارسی و عاش سعيد بن مسجح حتی لقيه معبد و أخذ عنه في أيام الوليد بن عبدالملك (حدثنی) عمي والحسين بن القاسم الكوفي قالا جميعاً حدثنا محمد بن سعيد الكراني قال حدثنی النضر بن عمرو قال حدثني أبو أمية القرشي قال حدثنا دحمان الأشقر قال كنت عاملا لعبد الملك بن مروان بمكة فنمي اليه ان رجلا أسود يقال له سعيد بن مسحج أفسد فتيان قريش و أنفقوا عليه أموالهم فكتب الی أن اقبض ماله و شيره ففعلت فتوجه ابن مسحج الی الشأم فصحبه رجل له جوار مغنيات فی طريقه فقال له اين تريد فأخبره خبره و قال له أريد الشأم قال له فتكون معی قال نعم فصحبه حتی بلغا دمشق فدخلا مسجدها فسألا من أخص الناس بأميرالمؤمنين فقالوا هؤلاء النفر من قريش و بنو عمه فوقف ابن مسحج عليهم و سلم ثم قال يافتيان هل فيكم من يضيف رجلا غريبا من هل الحجاز فنظر بعضهم الی بعض و كان عليهم موعد أن يذهبوا الی قينة يقال لها برق الافق فتثاقلوا به الافتي منهم تذمم فقال أنا أضيفك و قال لاصحابه انطلقوا أنتم و أنا أذهب مع ضيفی قالوا لابل تجيء أنت و صيفك فذهبوا جميعا الی بيت القينه فلما أنوا بالغداء قال لهم سعيد اني رجل أسود و لعل فيكم من يقذرني فانا أجلس و آكل ناحية و قام فاستحيوا منه و بعثوا اليه بما أكل فلما صاروا الی الشراب قال لهم مثل ذلك ففعلوا به و أخرجوا جاريتين فجلستا علی سرير قد وضع لهما فغنتا الی العشاء ثم دخلتا و خرجت جارية حسنة الوجه والهيئة و هما معها فجلست علی السرير و جلستا أسفل منها عن يمين السرير و شماله قال بن مسحج فتمثلت هذا البيت
2
فقلت اشمس أم مصابيح بيعة * بدت لك خلف السجف أم أنت حالم
3
فغضبت الجارية و قالت ايضرب هذا الاسود بي الامثال فنظروا إلی نظراً منكرا و لم يزالوا يسكنونها ثم غنت صوتاً فقال بن مسحج أحسنت والله فغضب مولاها و قال أمثل هذا الاسود يقدم علی جاريتی فقال لی الرجل الذي أنزلني عنده قم فانصرف الی منزلي فقد ثقلت علی القوم فذهبت أقوم فتذمم القوم و قالوا لی بل أقم و أحسن أدبك فأقمت و غنت فقلت أخطأت والله يازانيه و أسأت ثم اندفعت فغنيت الصوت فوثبت الجارية فقالت لمولاها هذا والله أبوعثمان سعيد بن مسحج فقلت إني والله أنا هو والله لا أقيم عندكم فوثب القرشيون فقال هذا يكون عندي و قال هذا يكون عندي و قال هذا بل عندي فقلت والله لا أقيم الا عند سيدكم يعنی الرجل الذي أنزله منهم ثم سألوه عما أقدمه فأخبرهم الخبر فقال له صاحبه إني أسمر الليلة مع أمير المؤمنين فهل تحسن أن تحد و قال لا ولكنی استعمل حداء قال فان منزلی بحذاء منزل أميرالمؤمنين فان وافقت منه طيب نفس أرسلت اليك و مضي الی عبدالملك فلما رآه طيب النفس أرسل الی ابن مسحج وأخرج رأسه من وراء شرف القصر ثم حدا
4
إنك يا معاذ يا ابن الفضل * ان زلزل الاقدام لم تزلزل
5
عن دين موسی والكتاب المنزل * تقيم اصداع القرون الميل
6
7
*للحق حتی ينتحوا للاعدل*
8
فقال عبدالملك للقرشي من هذا قال رجل حجازی قدم علي قال احضره فاحضره له و قال له أحد


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project