Reading Mode Quiz Mode


book03
page89
1
اذا ذكرت يوماً مناقب هاشم * فانكم منها بخير المناصب
2
ومن عيب فى أخلاقه ونصابه * فما في بني العباس عيب لعائب
3
وان أمير المؤمنين ورهطه * لاهل المعالى من لؤى بن غالب
4
أولئك أوتاد البلاد ووارثوا * النبي بأمر الحق غير التكاذب
5
ثم ذكر فيها آل أبى طالب فقال
6
وما نقموا الا المودة منهم * وان غادروا فيهم جزيل المواهب
7
وانهم نالوا لهم بدمائهم * شفاء نفوس من قتيل وهارب
8
وقاموا لهم دون العدا وكفوهم * بسمر القنا والمرهفات القواضب
9
وحاموا على أحسابهم وكرائم * حسان الوجوه واضحات الترائب
10
وأن أمير المؤمنين لعائد * بانعامه فيهم على كل تائب
11
اذا ما دنوا ادناهم واذا هفوا * تجاوز عنهم ناظرا في العواقب
12
شفيق على الاقصين ان يركبوا الردى * فكيف به في واشجات الاقارب
13
قال فوصله المهدي بصلة سنية وقدم المدينة فانفق وبني داره ولبس ثيابا فاخرة ولم يزل كذلك مدى حياته بعدما حباه ثم دخل على الحسن بن زيد وكانت له عليه وظيفة فى كل سنة فدخل عليه فأنشده قوله يمدحه
14
هاج شوقى تفرق الجيران * واعترتني طوارق الاحزان
15
وتذكرت مامضى من زماني * حين صار الزمان شر زمان
16
يقول فيها يمدح الحسن بن زيد
17
ولوأن امرأ ينال خلوداً * بمحل ومنصب ومكان
18
أو ببيت ذراه تلصق بالنجم * قرانا في غير برج قران
19
أو بمجد الحياة أو بسماح * أو بحلم أوفي علا ثهلان
20
او بفضل لناله حسن الخير * بفضل الرسول ذي البرهان
21
فضله واضح يرهط أبي القاسم رهط اليقين والايمان
22
هم ذووالنور و الهدى ومدى الامر وأهل البرهان والعرفان
23
معدن الحق والنبوة والعدل * اذا ماتنازع الخصمان
24
وابن زيد اذ الرجال تجاروا * يوم حفل وغاية ورهان
25
سابق مغلق مجيز رهان * ورث السبق من أبيه الهجان
26
قال فلما أنشده اياها دعا به خاليا ثم قال له ياعاض كذا من أمه أما اذا جئت الى الحجاز فتقول لى هذا وأما اذا مضيت الى العراق فتقول
27
وان أمير اللمؤمنين ورهطه * لرهط المعالى من لؤي بن غالب
28
أولئك أوتاد البلاد و وارثوا النبي بأمر الحق غير التكاذب


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project