Reading Mode Quiz Mode


book03
page91
1
ومهما تناول من منال سنية * يساعدك فيها المنتهي والمركب
2
ومنصب آباء كرام نماهم * الى المجد آباء كرام ومنصب
3
صـــــــوت
4
كواكب دجن كلما انقض كوكب * بدا منهم بدر منير وكوكب
5
أنا ربه آل المهلب بعدما * هوي منكب منهم بليل ومنكب
6
ومازال الحاح الزمان عليهم * بنائبة كادت لها الارض تجرب
7
فلو ابقت الايام حيا نفاسة * لأبقاهم للجود ناب ومخلب
8
وكنت ليومي نعمة ونكاية * كما فيهما للناس كان المهلب
9
ألا حبذا الاحياء منكم وحبذا * قبور بها موتاكم حين غيبوا
10
فأمر له يزيد بن حاتم بعشرة آلاف درهم وفرس بسرجه ولجامه وخلعة وأقسم على من كان بحضرته أن يجيزوه كل واحد بما يمكنه فانصرف بملء يده (قال) الحزنبل أنشدني عمرو بن أبي عمر ولابن المولى وكان يستحسنها
11
صـــــــوت
12
حي المنازل قد بلينا * أقوين عن مر السنينا
13
وسل الديار لعلها * تخبرك عن أم البنينا
14
بانت وكل قرينة * يوما مفارقة قرينا
15
وأخو الحياة من الحياة * معالج غلظاً ولينا
16
غنى في هذه الأبيات نبيه خفيف ثقيل بالبنصر
17
وترى الموكل بالغواني * راكبا أبدا فنونا
18
ومن البلية أن تدان * بما كرهت ولن تدينا
19
والمرء تحرم نفسه * مالايزال به حزينا
20
وتراه يجمع ماله * جمع الحريص لوارثينا
21
يسعى بافضل سعيه * فيصير ذاك لقاعدينا
22
لم يعط ذا النسب القريب * ولم يجد للابعدينا
23
قد حل منزله الذميم * وفارق المتنصحينا
24
(قال) الحزنبل وذكر أحمد بن صالح بن النطاح عن المدائنى أن المهدى لما ولى الخلافة وحج فرق في قريش والانصار وسائر الناس أموالا عظيمة ووصلهم صلات سنية فحسنت أحوالهم بعد جهد أصاب الناس في أيام أبيه لتسرحهم مع محمد بن عبد الله بن حسن وكانت سنة ولايته سنة خصب ورخص فأحبه الناس وتبركوا به وقالوا هذا هو المهدي وهذا بن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم وسميه فلقوه فدعوا له وأثنوا عليه ومدحته الشعراء فمد عينه في الناس فرأي بن المولى فأمر بتقريبه فقرب منه فقال له هات يامولى الانصار ماعندك فأنشده


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project