Reading Mode Quiz Mode


book03
page93
1
مثل ما أعطاهم و قال ذلك بحق المديح وهذا بحق الوفادة (أخبرني) محمد بن عمران الصيرفي أبو أحمد وعمي قالا حدثنا الحسن بن عليل العنزى قال حدثنى ابراهيم ابن اسحق بن عبد الرحمن بن طلحة بن عمربن عبيد الله قال حدثني عبد الله بن ابراهيم الجمحي قال قدم عبد الملك بن مروان المدينة و كان بن المولى يكثر مدحه وكان يسأل عنه من غير أن يكونا التقيا قال وابن المولى مولى الانصار فلما قدم عبد الملك المدينة قدم بن المولى لما بلغه من مسئلة عبد الملك عنه فوردها وقد رحل عبد الملك عنها فاتبعه فأدركه باضم بذي خشب بين عين مروان وعين الحديد وهما جميعاً لمروان فالتفت عبد الملك اليه وابن المولي على نجيب متنكباً قوساً عربية فقال له عبد الملك ابن المولى قال لبيك يا أمير المؤمنين قال مرحباً بمن نالنا شكره ولم ينله منا فعل ثم قال له أخبرني عن ليلي التى تقول فيها
2
وأبكى فلا ليلي بكت من صبابة * إلى ولا ليلى لذي الود تبذل
3
والله لئن كانت ليلي حرة لازوجنكها ولئن كانت أمة لابتاعنها لك بما بلغت فقال كلا ياأمير المؤمنين والله ما كنت لاذكر حرمة حرابداً ولا أمته والله ماليلى الا قوسى هذه سميتها ليلى لاشبب بها وان الشاعر لا يستطاب اذا لم بتشبب فقال له عبد الملك ذلك والله أظرف لك فأقام عنده يومه وليلته ينشده ويسامره ثم أمر له بمال وكسوة وانصرف إلى المدينة (أخبرني) حبيب المهلبي عن الزبير وغيره عن محمد بن فضالة النحوى قال قدم بن المولى البصرة فأتى جعفر سليمان فوقف على طريقه وقد ركب فناداه
4
كم صارخ يدعو وذي فاقة * ياجعفر الخيرات ياجعفر
5
أنت الذي أحييت بذل الندي * وكان قدمات فلا يذكر
6
سليل عباس ولى الهدي * ومن به في المحل يستمطر
7
هذا امتداحيك عقيد الندى * أشهد بالمجد لك الاشقر
8
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9
أخبار عطرد ونسبه
10
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11
عطرد مولى الانصار ثم مولى بني عمرو بن عوف وقيل إنه مولى مزينة مدنى يكنى أبا هرون وكان ينزل قباء وزعم اسحق انه كان جميل الوجه حسن الغناء طيب الصوت جيد الصنعة حسن الرأى والمروءة فقيهاً قارئا للقرآن وكان يغنى مرتجلا وأدرك دولة بني أمية وبقى الى أيام الرشيد وذكر ابن خرداذ به فيما حدثنى به على ابن عبد العزيز عنه انه كان معدل الشهادة بالمدينة أخبره بذلك يحيى بن على المنجم عن أبي أيوب المدني عن اسحق (وأخبرنا) محمد بن خلف عن وكيع عن حماد ابن إسحق عن أبيه ان سلمة بن عباد ولى القضاء بالبصرة فقصد ابنه عباد بن سلمة عطردا وهو بها مقيم قد قصد آل سليمان ابن على وأقام معهم فأتي به ليلا فدق عليه ومعه جماعة من أصحابه أصحاب القلانس فخرج عطرد اليه فلما رآه ومن معه فزع فقال لاترع
12
اني قصدت اليك من أهلي * في حاجة يأتي لها مثلي
13
فقال وماهي أصلحك الله قال
14
15


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project