Reading Mode Quiz Mode


book05
page10
1
وقا* لی ياابن الفاجرة أتكذبنی وتدعي ما ليس لك قال فظل ابراهيم بأسوا حال فلما صليت العصر قلت للرشيد يا أمير المؤمنين الصوت وحياتك له وما كذب ولكني مررت به البارحة وهو يردده على جارية له فوقفت حتي دار لی واستوى فأخذته منه فدعا به الرشيد ورضي عنه وأمر له بخمسة آلاف دينار
2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3
نسبة هذا الصوت
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
صـــــــوت
6
ألا رب ندمان علي دموعه * تفيض على الخذين سحا سجومها
7
حليم اذا ما الكأس دارت وهرها * رجال لديها قد تخف حلومها
8
الغناء لابراهيم رمل بالسبابة فی مجري البنصر عن اسحق) أخبرني) يحيى بن علی بن يحيى قال حدثنا أبي عن طياب بن ابراهيم الموصلی قال كان ابراهيم بن المهدي يقدم ابن جامع ولا يفضل عليه أحداً فأخبرني ابراهيم بن المهدي قال كنا في مجلس الرشيد وقد غلب النبيذ على ابن جامع فغني صوتا ً فأخطأ في أقسامه فالتفت الی ابراهيم فقال قد خری قد خري أستاذك فيه وفهمت صدقه فيما قال قال فقلت له انتبه أيها الشيخ وأعد الصوت ففطن وأعاده وتحفظ فيه وأصاب فغضب إبراهيم وأقبل علی فقال
9
ﺃعلمه الرماية كل يوم * فلما استد ساعده رمانی
10
وتنكر لی وحلف الأ يكلمنی فقلت للرشيد بعد أيام ان لی حاجة قال وما هي قلت تأمر ابراهيم الموصلی أن يرضى عنی ويعود الى ما كان عليه فقال ومن ابراهيم حتى يطلب رضاه فقلت يا أمير
11
المؤمنين ان الذی ﺃريده منه لا ينال الا برضاه فقال قم اليه يا ابراهيم فقبل رأسه فلما أكب علی قال تعود قلت لا قال قد رضيت عنك رضا ً صحيحا ٔ وعاد الى ما كان عليه (أخبرني) أبو الحسن أحمد بن
12
يحيي ابن علی بن يحيي قال سمعت جدي عليا ً يحدث عن اسحق قال قال أبي خرجت مع الرشيد الى الحيرة فساعة نزل بها دعا بالغداء فتغذي ثم نام فاغتنمت قائلته فذهبت فركبت أدور فی ظهر الحيرة فنظرت الى بستان فقصدته فاذا على بابه شاب حسن الوجه فاستأذنته في الدخول فأذن لی فدخلت فاذا جنة من الجنان في أحسن تربة وأغزرها ماء فخرجت فقلت له لمن هذا البستان فقال لبعض الاشاعثة فقلت له أيباع فقال نعم وهو على سوم فقلت كم بلغ فقال أربعة عشر ألف دينار قلت وما يسمي هذا الموضع قال شماري فقلت
13
صـــــــوت
14
جنان شمارى ليس مثلك منظر * لذي رمد أعيا عليه طبيب
15
ترابك كافور ونورك زهرة * لها أرج بعد الهدو يطيب
16
قال وحضرتنی فيه صنعة حسنة فلما جلس الرشيد وأمر بالغناء غنيته إياه أول ما غنيت فقال ويلك وأين شماري فاخبرته القصة فأمر لی باربعة عشر ألف دينار وغمزنی جعفر بن يحيى فقال خذ توقيعه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project