Reading Mode Quiz Mode


book05
page114
1
فلما وصلت اليه رقعتی ركب الی وجاءني عائدا( أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنا حماد قال لما خرج أبي الى البصرة خرجته الاولي وعاد أنشدنی فی ذلك لنفسه
2
صـــــــوت
3
ما كنت أعرف ما في البين من حزن * حتى تنادوا بان قد جيء بالسفن
4
قامت تودعني والعين تغلبها * فجمجمت بعض ما قالت ولم تبن
5
مالت علی تفديني وترشفنی * كما يميل نسيم الريح بالغصن
6
وأعرضت ثم قالت وهي باكية * يا ليت معرفتي اياك لم تكن
7
لما افترقنا على كره لفرقتها * أيقنت أني رهين الهم والحزن
8
(أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنی حماد بن اسحق عن أبيه قال انشدني شداد بن عقبة لجميل قفي تسل عنك النفس بالخطة التي * تطيلين تخويفی بها ووعيدي
9
فقد طالما من غيرشكوى قبيحة * رضينا بحكم منك غيرسديد
10
قال فانشدت الزبير بن بكار هذين البيتين فقال لو لم أنصرف من العراق الا بهما لرأيتهما غنما وأنشدني شداد لجميل أيضاً
11
بثين سليني بعض مالي فانما * يبين عند المال كل بخيل
12
فاني وتكراری الزيارة نحوكم * لبين يدي هجر بثين طويل
13
قال أبي فقلت لشداد فهلا أزيدك فيها فقال بلى فقلت
14
فياليت شعري هل تقولين بعدنا * اذا نحن أزمعنا غدا لرحيل
15
ألا ليت أياما مضين رواجع * وليت النوى قد ساعدت بجميل
16
فقال شداد أحسنت والله وان هذا الشعر لضائع فقلت وكيف ذلك قال نفيته عن نفسك بتسميتك جميلا فيه ولم يلحق بجميل فضاع بينكما جميعا) حدثني) جحظة قال حدثني علي بن يحيى المنجم قال حدثنی اسحق الموصلي قال دعانی اسحق بن ابراهيم المصعبی وكان عبدالله بن طاهر عنده يومئذ فوجه الی فحضرت وحضر علوية ومخارق وغيرهما من المغنين فبيناهم على شرابهم وهم أسر ما كانوا اذ وافاه رسول أميرالمؤمنين فقال أجب فقال السمع والطاعة ودعا بثيابه فلبسها ثم التفت الی محمد بن راشد الخنلق فقال له قد بلغني أنك أحفظ الناس لما یدور فی المجالس فاحفظ لی کل صوت يمر وما يشربه كل انسان حتى اذا عدت أعدت علي الاصوات وشربت ما فاتني فقال نعم أصلح الله الأمير ومضى إلى المأمون فأمره بالشخوص الى بابك من غد وتقدم اليه فيما يحتاج اليه ورجع من عنده فلما دخل ووضع ثيابه قال يا محمد ما صنعت فيما تقدمت به اليك قال قد أحكمته أعزك الله ثم اخبره بما شرب القوم ومااستحسنوه من الغناء بعده فأمر ان يجمع له اكثر ما شربه واحد منهم في قدح وان يعاد عليه صوت صوت مما حفظه له حتى يستوفي ما فاته القوم به ففعل ذلك وشرب حتى استوفي النبيذ والاصوات ثم قال لي يا ابا محمد اني قد عملت في منصرفي من عند امير المؤمنين أبياتا فاسمعها فقلت هاتها أعز الله الأمير فأنشدني


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project