Reading Mode Quiz Mode


book05
page123
1
وقال محمد بن عمرو الجرجاني يرثيه
2
على الحدث الشرقی عوجا فسلما * ببغداد لما ضن عنه عوائده
3
وقولا له لو كان للموت فدية * فداك من الموت الطريف وتالده
4
أاسحق لا تبعدوان كان قد رمي * بك الموت وردا ليس يصدر وارده
5
اذا هزل اخضرت فنون حديثه * ورقت حواشيه وطابت مشاهده
6
وان جد كان القول جدا وأقسمت * مخارجه أن لا تلين معاقده
7
فبك على ابن الموصلی بعبرة * كما ارفض من نظم الجمان فرائده
8
وقال مصعب بن عبد الله الزبيري يرثيه نسخت ذلك من كتاب جعفر بن قدامة وذكر ان حماد ابن اسحق أنشده اياها ونسخته أيضا من كتاب الحرمي بن أبي العلاء يذكر فيه عن الزبير عن عمه مصعب انه أنشده لنفسه يرثی اسحق
9
أتدري لمن تبكي العيون الذوارف * وينهل منها واكف ثم واكف
10
نعم لامريء لم يبق في الناس مثله * مفيد لعلم أو صديق ملاطف
11
تجهز اسحق الى الله غاديا * فللّه ما ضمت عليه اللفائف
12
وما حمل النعش المزجي عشية * الى القبر الا دامع العين لاهف
13
صدورهم مرضي عليه عميدة * لها أزمة من ذكره وزفازف
14
تري كل محزون تفيض جفونه * دموعا على الخدين والوجه شاسف
15
جزيت جزاء المحسنين مضاعفا * كما كان جدواك الندي المتضاعف
16
فكم لك فينا من خلائق جزلة * سبقت بها منها حديث وسالف
17
هي الشهد أو أحلي الينا حلاوة * من الشهد لم يمزج به الماء غارف
18
ذهبت وخليت الصديق بعولة * به أسف من حزنه مترادف
19
اذا خطرات الذكر عاودن قلبه * تتابع منهن الشؤن النوازف
20
حبيب الى الاخوان يرزون ماله * وآت لما يأتي امرؤ الصدق عارف
21
هو المن والسلوى لمن يستفيده * وسم على من يشرب السم زاعف
22
بكت داره من بعده وتنكرت * معالم من آفاتها ومعارف
23
فما الدار بالدار التی كنت أعتري * واني بها لولا افتفاديك عارف
24
هي الدار الا أنها قد تخشعت * وأظلم منها جانب فهو كاسف
25
وبان الجمال والفعال كلاهما * من الدار واستنت عليها العواصف
26
خلت داره من بعده فكأنما * بعاقبة لم يغن في الدار طارف
27
وقد كان فيها للصديق معرس * وملتمس ان طاف بالدار طائف
28
كرامة اخوان الصفاء وزلفة * لمن جاء تزجيه اليه الرواجف
29
صحابته الغر الكرام ولم يكن * ليصحبه السود اللئام المقارف
30


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project