Reading Mode Quiz Mode


book05
page153
1
مؤرج السدوسی ان الاعشي كان شديد التحريض على الحجاج في تلك الحروب فجال أهل العراق جولة ثم عادوا فنزل عن سرجه ونزعه عن فرسه ونزع درعه فوضعها فوق السرج ثم جلس عليها فأحدث والناس يرونه ثم أقبل عليهم فقال لهم لعلكم أنكرتم ما صنعت قالوا أو ليس هذا موضع نكير قال لا كلكم قد سلح في سرجه ودرعه خوفاً وفرقاً ولكنكم سترتموه وأظهرته فحمی القوم وقاتلوا أشد قتال يومهم الى الليل وشاعت فيهم الجراح والقتلى وانهزم أهل الشأم يومئذ ثم عاودوهم من غد وقد نكأتهم الحرب وجاء مدد من أهل الشأم فباكروهم القتال وهم مستريحون فكانت الهزيمة وقتل ابن الاشعث وقد حكيت هذه الحكاية عن ابن حلزة اليشكري أنه فعلها في هذه الوقعة وذكر ذلك أبو عمرو الشيبانی في أخبار ابن حلزةوقد ذكر ما حكاه مع أخباره في موضعه من هذا الكتاب
2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3
أخبار أحمد النصیبي ونسبه
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
النصیبي هو صاحب الانصاب وأول من غنى بها وعنه أخذ النصب في الغناء هو أحمد بن أسامة الهمدانی من رهط الاعشى الادنين ولم أجد نسبه متصلا فاذكره وكان يغني بالطنبور في الاسلام وكان فيما يقال ينادم عبيد الله بن زياد سراً ويغنيه وله صنعة كثيرة حسنة لم يلحقها أحد من الطنبوريين ولا كثير ممن يغني بالعود وذكره جحظة في كتاب الطنبوريين فاتي من ذكره بشیء ليس من جنس اخباره ولا زمانه وثلبه فيما ذكره وكان مذهبه عفا الله عنا وعنه في هذا الكتاب أن يثلب جميع من ذكره من أهل صناعته باقبح ما قدرعليه وكان يجب عليه ضد هذا لان من أنتسب الى صناعة ثم ذكر متقدمي أهلها كان الاجمل به ان يذكر محاسن اخبارهم وظريف قصصهم ومليح ما عرفه منهم لا ان يثلبهم بما لا يعلم وما يعلم فكان فيما قرأت عليه من هذا الكتاب أخبار أحمد النصیبي وبه صدر كتابه فقال احمد النصیبي أول من غني الانصاب على الطنبور واظهرها وسيرها ولم يخدم خليفة ولا كان له شعر ولا ادب (وحدثني) جماعة من الكوفيين أنه لم يكن بالكوفة ابخل منه مع يساره وانه كان يفرض الناس بالربا وانه اغتص فی دعوة دعي اليها بفالوذجة حارة فبلعها فجمعت أحشاءه فمات وهذا كله باطل أما الغناء فله منه صنعة في الثقيل الاول وخفيف الثقيل والثقيل الثاني ليس لكثير أحد مثلها منها الصوت الذی تقدم ذكره وهو قوله* حييا خولة مني بالسلام * ومنها
6
سلبت الجواری حليهن فلم تدع *** سوارا ولا طوقاً على النحر مذهبا
7
وهو من الثقيل الثانی والشعر للعديل بن الفرج وقد ذكرت ذلك فی أخباره ومنها
8
يأيها القلب المطيع الهوى*** اني اعتراك الطرب النازح
9
وهو أيضا من الثقيل الثاني وأصوات كثيرة نادرة تدل على تقدمه وأما ما وصفه من بخله وقرضه للناس بالربا وموته من فالوذجة حارة أكلها فلا أدري من من الكوفيين حدثه بهذا الحديث ليس يخلو من أن يكون كاذبا أو نحل هو هذه الحكاية ووضعها هنا لان أحمد النصیبي خرج مع أعشى همدان وكان قرابته وألفه في عسكر ابن الاشعث فقتل فيمن قتل روي ذلك الثقات من أهل


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project