Reading Mode Quiz Mode


book05
page158
1
اليه فقالا ما الى ذلك من سبيل فاستسلمت في أيديهما وصرت الى يوسف بن عمر وهو في الايوان الاحمر فسلمت عليه فرد علی السلام ورمي إلي كتابا فيهبسم الله الرحمن الرحيم من عبدالله هشام أمير المؤمنين الى يوسف بن عمر أما بعد فاذا قرأت كتابي هذا فابعث الى حماد الراوية من يأتيك به غير مروع ولا متعتع وادفع إليه خمسمائة دينار وجملا مهريا يسير عليه اثنتي عشرة ليلة الى دمشق فأخذت الخمسمائة الدينار ونظرت فاذا جمل مرحول فوضعت رجلي في الغرز وسرت اثنتي عشرة ليلة حتي وافيت باب هشام فاستأذنت فأذن لی فدخلت عليه في دار قوراء مفروشة بالرخام وهو في مجلس مفروش بالرخام وبين كل رخامتين قضيب ذهب وحيطانه كذلك وهشام جالس على طنفسة حمراء وعليه ثياب خز حمر وقد تضمخ بالمسك والعنبر وبين يديه مسك مفتوت في أواني ذهب يقلبه بيده فتفوح روائحه فسلمت فرد علی واستدنانی فدنوت حتى قبلت رجله واذا جاريتان لم أر قبلهما مثلهما في أذني كل واحدة منهما حلقتان من ذهب فيهما لؤلؤلتان تتوقدان فقال لي كيف أنت يا حماد وكيف حالك فقلت بخير يا أمير المؤمنين قال أتدري فيم بعثت إليك قلت لا قال بعثت إليك لبيت خطر ببالي لم أدر من قاله قلت وما هو فقال
2
فدعوا بالصبوح يوما فجاءت * قينة في يمينها إبريق
3
قلت هذا يقوله عدي بن زيد في قصيدة له قال فانشدنيها فانشدته
4
بكر العاذلون في وضح الصبح * يقولون لي ألا تستفيق
5
ويلومون فيك يابنة عبد الله * والقلب عندكم موهوق
6
لست أدري إذ أكثروا العذل عندي * أعدو يلومني أوصديق
7
زانهاحسنهاوفرع عميم * واثيث صلت الجبين أنيق
8
وثنايا مفلجات عذاب * لاقصار ترى ولاهن روق
9
فدعوا بالصبوح يوما فجاءت * قينة في يمينها إبريق
10
قدمته على عقار كعين ال * ديك صفى سلافها الراووق
11
مرة قبل مزجهافإذا ما * مزجت لذ طعمها من يذوق
12
وطفت فوقها فقاقيع كالد * رصغار يثيرها التصفيق
13
ثم کان المزاج ماء سماء * غیر ما اجن ولا مطروق
14
قال فطرب ثم أحسنت والله یا حماد جارية اسقيه فسقتني شربة ذهبت بثلث عقلي وقال أعد فأعدت فاستخفه الطرب حتى نزل عن فرشه ثم قال للجارية الاخرى أسقيه فسقتني شربة ذهبت بثلث عقلي فقلت إن سقتني الثالثة افتضحت فقال سل حوائجك فقلت كائنة ما كانت قال نعم قلت إحدى الجاريتين فقال لي هما جميعا لك بما عليهما وما لهما ثم قال للاولى اسقيه فسقتنني شربة سقطت معها فلم أعقل حتى أصبحت فاذا بالجاريتين عند رأسي واذا عدة من الخدم مع كل واحد منهم بدرة فقال لي أحدهم أمير المؤمنين يقرأ عليك السلام ويقول لك خذ هذه فانتفع بها فأخذتها والجاريتين وانصرفت هذا لفظ حماد عن أبيه ولم يقل أحمد بن عبيد في خبره أنه سقاه شيئا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project