Reading Mode Quiz Mode


book05
page159
1
ولكنه ذكر أنه طرب لانشالده ووهب له الجاريتين لما طلب إحداهما وأنزله في دار ثم نقله من غد الى منزل أعده له فانتقل اليه فوجد فيه الجاريتين وما لهما وكل ما يحتاج اليه وانه أقام عنده مدة فوصل اليه مائة ألف درهم وهذا هو الصحيح لان هشاما لم يكن يشرب ولا يسقي أحداً بحضرته مسكراً وكان ينكر ذلك ويعيبه ويعاقب عليه * في أبيات عدي المذكورة في هذا الخبر غناء نسبته
2
3
صـــــــوت
4
بكر العاذلون في وضح الصبح * يقولون ما له لا يفيق
5
ويلومون فيك يابنة عبد الله والقلب عندكم موهوق
6
ثم نادوا إلى الصبوح فقامت * قينة في يمينها إبريق
7
قدمته على عقار كعين الديك صفي سلافها الراووق
8
في البيتين الاولين لحن من الثقيل الاول مختلف في صانعه نسبه يحيي بن المكي الى معبد ونسبه الهشامي الي حنين وفي الثالث وهوثم نادواوالرابع لعبدالله بن العباس الربيعي رمل وفيهما خفيف رمل ينسب الى مالك وخفيف ثقيل ذكر حبش أنه لحنين (أخبرني) محمد بن مزيد والحسين بن يحيي قالا حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن الاصمعي قال قال حماد الراوية كتب الوليد بن يزيد وهو خليفة الى يوسف بن عمر أحمل الی حمادا الراوية على ما أحب من دواب البريد وأعطه عشرة آلاف درهم معونة له فلما أتاه الكتاب وأنا عنده نبذه الی فقلت السمع والطاعة فقال يا دكين بن شجرة أعطه عشرة آلاف درهم فاخذتها فلما كان اليوم الذي أردت الخروج فيه أتيت يوسف مودعا فقال يا حماد أنا بالموضع الذی قد عرفت من أمير المؤمنين ولست مستغنياً عن ثنائك فقلت اصلح الله الامير ان العوان لا تعلم الخمرة فخرجت حتى أتيت الوليد بن يزيد وهو بالنخراء فاستأذنت فاذن لی فإذا هو على سرير ممهد وعليه ثوبان إزار ورداء يقيان الزعفران قيأ واذا عنده معبد ومالك وأبو كامل مولاه فتركنی حتي سكن جأشي ثم قال أنشدني
9
* أمن المنون وريبها تتوجع * فأنشدته اياها حتى أتيت على آخرها فقال لساقيه اسقه يا سبرة أكؤسا فسقاني ثلاثة أكؤس خدرت ما بين الذؤابة والنعل ثم قال يا معبد غنني
10
11
الاهل جاءك الاظعا * ن اذ جاوزن مطلحا
12
فغناه ثم قال غنني
13
أتنسى إذ تودعنا سليمى * بفرع بشامة سقي البشام
14
فغنى ثم قال غنني
15
جلا أمية عنا كل مظلمة سهل الحجاب وأوفى بالذي وعدا
16
فغناه ثم قال اسقني يا غلام بزب فرعون فأتاه بقدح معوج فيه طول فسقاه به عشرين قدحا ثم أتاه الحاجب فقال أصلح الله أمير المؤمنين الرجل الذي طلبت بالباب فقال أدخله فدخل غلام شاب لم أر أحسن منه وجهاً في رجله فدع فقال يا سبرة اسقه كأساً فسقاه ثم قال له غنني
17
وهي اذ ذاك عليها مئزر * ولها بيت جوار من لعب


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project