Reading Mode Quiz Mode


book05
page171
1
فان اك قد هفوت الى أمير * فعن غير التطوع والسماح
2
ولكن سقطة عيبت علينا * وبعض القول يذهب في الرياح
3
لعمرك انني وبني عدي * ومن يهوي رشادی أو صلاحي
4
إذا لم ترض عنی أو تصلني * لفي حين أعالجه متاح
5
وانك ان حططت اليك رحلي * بغربي الشراة لذوارتياح
6
هششت لحاجة ووعدت أخرى * ولم تبخل بناجزة السراح
7
وجدنا غالبا خلقت جناحا * وكان أبوك قادمة الجناح
8
اذا جعل البخيل البخل ترسا * وكان سلاحه دون السلاح
9
فان سلاحك المعروف حتى * تفوز بعرض ذي شيم صحاح
10
(أخبرني) أحمد بن عبيد الله بن عمار قال حدثنا يعقوب بن اسرائيل قال حدثني إبراهيم بن اسحق العمری قالى حدثني عبد الله بن ابراهيم الجمحي قال قلت لابن هرمة أتمدح عبد الواحد بن سليمان بشعر ما مدحت به غيره فتقول فيه هذا البيت
11
وجدنا غالبا كانت جناحا * وكان أبوك قادمة الجناح
12
ثم تقول فيها
13
اعبد الواحد الميمون اني * اغض حذار سخطك بالقراح
14
فبأي شيء استوجب ذلك منك فقال اني أخبرك بالقصة لتعذرني أصابتني أزمة ومنحة بالمدينة فاستنهضتنی بنت عمي للخروج فقلت لها ويحك انه ليس عندي ما يقل جناحی فقالت انا أنهضك بما أمكننی وكانت عندی ناب لی فنهضت عليها نهجد النوام ونوذی السمار وليس من منزل أنزله الا قال الناس ابن هرمة حتى دفعت الى دمشق فأويت الى مسجد عبد الواحد في جوف الليل فجلست فيه أنتظره الى أن نظرت الى بزوغ الفجر فاذا الباب ينفلق عن رجل كأنه البدر فدنا فأذن ثم صلى ركعتين وتأملته فاذا هو عبد الواحد فقمت فدنوت منه وسلمت عليه فقال لی أبو اسحق أهلا ومرحبا فقلت لبيك بأبي أنت وأمي وحياك الله بالسلام وقربك من رضوانه فقال أما آن لك ان تزورنا فقد طال العهد واشتد الشوق فما وراءك قلت لا تسلني بأبي أنت وأمي فان الدهر قد أخنى علی فما وجدت مستغاثا غيرك فقال لا ترع فقد وردت على ما تحب ان شاء الله فوالله اني لاأخاطبه فاذا بثلاثة فتية قد خرجوا كانهم الاشطان فسلموا عليه فاستدني الاكبر منهم فهمس اليه بشیء دونی ودون أخويه فمضى الى البيت ثم رجع فجلس اليه فكامه بشیء دوني ثم ولى فلم يلبث ان خرج ومعه عبد ضابط يحمل عباً من الثياب حتى ضرب به بين يدی ثم همس اليه ثانية فعاد واذا به قد رجع ومعه مثل ذلك فضرب به بين يدی فقال لی عبد الواحد ادن يا أبا اسحق فاني اعلم انك لم تصر الينا حتي تفاقم صدعك فخذ هذا وارجع الى عيالك فوالله ما سللنا لك هذا الا من أشداق عيالنا ودفع الی ألف دينار وقال لی قم فارحل فاغث من وراءك فقمت الى الباب فلما نظرت الى ناقتي ضقت فقال لی تعالی ما أرى هذه مبلغتك يا غلام قدم له جملی فلاناً


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project