Reading Mode Quiz Mode


book05
page175
1
وهی طويلة فمن الأبيات التی فيها الغناء أربعة أبيات لابن هرمة قد مضت في هذه القصيدة وانما غيرت حتى صارت مرفوعة فاتفقت الابيات وغنی فيها* وأما أبيات نفيلة فما بقی من الصوت المذكور بعد أبيات ابن هرمة له ويتلو ذلك من أبيات نفيلة قوله
2
يضيء دجي الظلام اذا تبدى * كضوء الفجر منظره وسيم
3
* وقائلة ومثنية علينا * تقول وما لها فينا حميم
4
وأخرى لبها معنی ولكن * تصبر وهي واجمة كظوم
5
تعد لنا الليالي تحتصيها * متى هوحائن منه قدوم
6
متى تر غفلة الواشين عنها * تجد بدموعها العين السجوم
7
والغناء فی هذه الابيات المذكورة المختلط فيها شعر ابن هرمة ونفيلة لمعبد ولحنه من الثقيل الاول بالوسطي عن عمرو ويونس وفيها لحن من الثقيل الثاني ينسب الى الوابصی وفيها خفيف ثقيل ينسب الى معبد والى ابن سريج وهذا الوابصي هو الصلت بن العاصي بن وابصة بن خالد بن المغيرة ابن عبدالله بن عمرو بن مخزوم كان تنصر ولحق ببلاد الروم لان عمر بن عبد العزيز فيما ذكر حده في الخمر وهو أمير الحجاز فغضب فلحق ببلاد الروم وتنصر هناك ومات هنالك نصرانيا (فأخبرنا) محمد بن العباس اليزيدی قال حدثنا أحمد بن زهير قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني عبد الله بن عبد العزيز قال أخبرني ابن ﺃبي العلاء أظنه أبا عمرو أو أخاه عن جويرية بن أسماء عن اسمعيل بن أبي حكيم وأخبرنی أحمد بن عبد العزيز الجوهری قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا سعيد بن عباس عن جويرية بن أسماء عن اسمعيل بن أبي حكيم وقد جمعت الروايتين قال اليزيدي في خبره ان اسمعيل حدث ان عمر بن عبد العزيز بعث به في الفداء وقال عمر بن شبة ان اسمعيل حدث قال كنت عند عمر بن عبد العزيز فأتاه البريد الذی جاء من القسطنطينية فحدثه قال بينا أنا أجول في القسطنطينية اذ سمعت رجلا يغني بلسان فصيح وصوت شج
8
فكم من حرة بين المنقى * الى ﺃحد الى جنبات ريم
9
فسمعت غناء لم أسمع قط أحسن منه فلما سمعت الغناء وحسنه لم أدرأهو كذلك حسن أم لغربته وغربة العربية في ذلك الموضع فدنوت من الصوت فلما قربت منه اذا هو فی غرفة فنزلت عن بغلتي فاوثقتها ثم صعدت اليه فقمت على باب الغرفة فاذا رجل متسلق على قفاه يغنی هذين البيتين لا يزيد عليهما وهو واضع احدى رجليه على الاخرى فاذا فرغ بكى فيبكي ما شاء الله ثم يعيد الغناء ففعل ذلك مراراَ فقلت السلام عليكم فوثب ورد السلام فقلت أبشر فقد فك الله أسرك أنا بريد أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز الى هذه الطاغية في فداء الاسارى ثم سألته من أنت فقال انا الوابصي أخذت فعذبت حتى دخلت في دينهم فقلت له أنت والله أحب من افتديه الى أمير المؤمنين و إلي ان لم تكن دخلت في الكفر فقال قد والله دخلت فيه فقلت أنشدك الله الا أسلمت فقال أ أسلم وهذان ابناي وقد تزوجت امرأة منهم وهذان ابناها واذا دخلت المدينة قيل لی يا نصراني وقيل مثل ذلك لولدي وأمهما لا والله لا أفعل فقلت له قد كنت قارئا َ للقرآن فما بقی
10


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project