Reading Mode Quiz Mode


book05
page20
1
فان الخليفة قد حبس يده فقال ويحك يا أبا اسحق ما عندی مال أرضاه لك ثم قال هاه الا أن ههنا خصلة أتانا رسول صاحب اليمن فقضينا حوائجه ووجه الينا بخمسين ألف دينار يشتري لنا بها محبتنا فما فعلت ضياء جاريتك قلت عندي جعلت فداك قال فهو ذا أقول لهم يشترونها منك فلا تنقصها من خمسين ألف دينار فقبلت رأسه ثم انصرفت فبكر علي رسول صاحب اليمن ومعه صديق لی فقال جاريتك فلانة عندك فقلت عندی فقال أعرضها علي فأخرجتها قال بكم قلت بخمسين ألف دينار ولا أنقص منها ديناراً واحداً وقد أعطاني بها الفضل بن يحيى أمس هذه العطية فقال لی أريدها له فقلت له أنت أعلم اذا اشتريتها فصيرها لمن شئت فقال لی هل لك فی ثلاثين ألف دينار مسلمة لك قال وكان شراء الجارية على أربعمائة دينار فلما وقع في أذنی ذكر ثلاثين ألفا أرتج علی ولحقني زمع وأشار علی صديقی الذي معه بالبيع وخفت والله أن يحدث بالجاريةحدث أوبي أو بالفضل بن يحيی فسلمتها وأخذت المال ثم بكرت على الفضل بن يحيى فاذا هو جالس وحده فلما نظر الي ضحك ثم قال لی يا ضيق الحوصلة حرمت نفسك عشرين ألف دينار فقلت له جعلت فداك دع ذا عنك فوالله لقد دخلني شيء أعجز عن وصفه وخفت أن تحدث بی حادثة أو بالجارية أو بالمشتري أو بك أعاذك الله من كل سوء فبادرت بقبول الثلاثين ألف دينار فقال لا ضير يا غلام جیء بالجارية فجاء بجاريتي بعينها فقال خذها مباركا لك فيها فانما أردنا منفعتك ولم نرد الجارية فلما ذهبت لا قوم قال لی مكانك ان صاحب ارمینیة قد جاء نا فقضینا حوائجه ونفذنا كتبه وذكر أنه قد جاءنا بثلاثين ألف دينار يشتري لنا بها ما نحب فاعرض عليه جاريتك هذه ولا تنقصها من ثلاثين ألف دينارفانصرفت بالجارية وبكر الی رسول صاحب ارمينية ومعه صديق لی آخر فقاولني بالجارية فقلت لست أنقصها من ثلاثين ألف دينار فقال لی معي على الباب عشرون ألف دينار تأخذها مسلمة بارك الله لك فيها فدخلنی والله مثل الذی دخلنی فی المرة الأولى وخفت مثل خوفی الاول فسلمتها وأخذت المال وبكرت على الفضل بن يحيى فاذا هو وحده فلما رآني ضحك وضرب برجله الأرض وقال ويحك حرمت نفسك عشرة آلاف دينار فقلت أصلحك الله خفت والله ما خفت في المرة الاولي قال لا ضير أخرج يا غلام جاريته فجاء بجاريتی بعينها فقال خذها ما أردناها الا منفعتك فلما ولت الجارية صحت بها ارجعي فرجعت فقلت أشهدك جعلت فداك انها حرة لوجه الله واني قد تزوجتها على عشرة آلاف درهم كسبت لی في يومين خمسين ألف دينار فما جزاؤها الا هذا فقال وفقت ان شاء الله (أخبرنی) الحسن بن علی قال أخبرني عبد الله بن أبی سعد قال حدثني محمد بن عبد الله بن مالك قال حدثني اسحق قال قال لي أبی كنت في شبابي ألازم أصحاب قطربل وباري وبني وما أشبه هذه المنازل فأتخذ فيهم الخمار اللطيف فیجیوءني بالشراب الجيد ويخبؤه لی فجئت الى باری يوما فلقيني خماري فقال لي يا أبا اسحق عندي شيء من بابتك وقد كنت عملت لحني هذا
2
3
صـــــــوت
4
اشرب الراح وكن في*شربك الراح وقورا*فاشرب الراح رواحا*وظلاما وبكورا
5
الشعر والغناء لابراهيم خفيف ثقيل بالسبابة في مجري الوسطى وفيه لمنصور زلزل الضارب خفيف


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project