Reading Mode Quiz Mode


book05
page23
1
أخبرني محمد بن مزيد عن حماد بن اسحق عن أبيه قال أول من تعلمت منه الغناء مجنون كان اذا صيح به يا مضر يهيج ويرجم فبلغني انه يغني اصواتاً فيجيدها أخذها عن قدماء أهل الحجاز فكنت ادخله الی فأطعمه وأسقيه واخدعه حتى آخذ عنه وكان حاذقا فأول صوت أخذته عنه
2
3
ارسلی بالسلام يا سلم انی * منذ علقتكم غنی فقير
4
فالغني ان ملكت امرك والفق * ر بأني أزور من لا يزور
5
ويح نفسی تسلو النفوس ونفسي * فی هوي الريم ذكرها ما يحور
6
من لنفس تتوق انت هواها * وفؤاد يكاد فيك يطير
7
ثم مكثت زماناً آخذ عنه وكان اذا عاد اليه عقله من احذق الناس واقومهم على ما يؤديه ثم غاب عنی فما اعرف خبره وهذا الشعر للوليد بن يزيد والغناء ليونس خفيف رمل مطلق في مجري البنصر عن اسحق وذكر غيره أنه لعمرو الوادي وفيه لوجه القرعة ثاني ثقيل بالوسطي عن حبش (أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن جده قال خرجت مع الرشيد الى الشأم لما غزا فدعاني يوما فدخلت اليه الى مجلس لم أر أحسن منه مفروش بانواع الرخام فأكل وأمرني فاكلت معه وجعلت اتولى خدمته الى العصر ثم دعا بالنبيذ فشرب وسقاني معه ثم خلع علی خلعة وشيء من ثيابه وأمر لی بألف دينار ثم قال انظر يا إبراهيم كم من يد أوليتك إياها اليوم نادمتني مفردا وآكلتني وخلعت عليك ثيابي من بدني ووصلتك واجلستك في ايوان مسلمة بن عبد الملك تشرب معي فقلت يا سيدی ما ذهب علی شیء من تفضلك وان نعمك عندی لاكثر من أن تحصى وقبلت رجله والارض بين يديه (أخبرنی) الحسن بن علی قال حدثنا أحمد بن زهير قال قال دعبل بن علي لما ولى الرشيد الخلافة وجلس للشرب بعد فراغه من أحكام الامور ودخل عليه المغنون كان أول من غناه ابراهيم الموصلی بشعره فيه وهو
8
صـــــــوت
9
اذا ظلم البلاد تجللتنا * فهرون الامام لها ضياء
10
بهرون استقام العدل فينا * وغاض الجور وانفسح الرجاء
11
رأيت الناس قد سكنوا اليه * كما سكنت الى الحرم الظباء
12
تبعت من الرسول سبيل حق * فشأنك في الامور به اقتداء
13
فقال له الخادم من خلف الستارة أحسنت يا ابراهيم في شعرك وغنائك وأمر له بعشرين ألف درهم لحن ابراهيم في هذا الصوت ثقيل أول بالسبابة والوسطي عن أحمد بن المكی (أخبرني) الحسن بن علی قال حدثني يزيد بن محمد المهلبي قال حدثني أبي قال كنت أنا وأبو سعيد النهدي وهاشم بن سليمان المغنی يوما مجتمعين في بستان لنا ونحن نشرب وهاشم يغنينا فلما توسطنا أمرنا اذا نحن برجل قد دخل علينا البستان جميل الهيئة حسن الزی فلما بصرنا به من بعيد وثب هاشم يعدو حتى لقيه فقبل يده وعانقه ولم يعرفه أحد منا فجاء وسلم سلام الصديق على صديقه ثم قال خذوا في شأنكم فاني اجتزت بكم فسمعت غناء أبي القاسم فاستخفني وأطربنی فدخلت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project