Reading Mode Quiz Mode


book05
page32
1
وأحببت أن لا يكون معي ومعك أحد ثم صاح بالخدام فوافاه مائة وصيف واذا هم بالاروقة مستترون بالاساطين حتي لا يراهم فلما ناداهم جاءوا جميعاً فقال مقطعة لابراهيم وكان هو أول من قطع المصليات فأتيت بمقعد فألقی لی تجاه وجهه بالقرب منه ودعا بعود فقال بحياتي أطربني بما قدرت قال ففعلت واجتهدت في ذلك ونشطت ورجوت الجائزة في عشيتي فبينا أنا كذلك اذ جاءه مسرور الكبير فقام مقامه الذي كان اذا أقامه علم الرشيد أنه يريد أن يساره بشيء فأومأ اليه بالدنو فألقى في اذنه كلمة خفيفة ثم تنحي فاستشاط غضبا واحمرت عيناه وانتفخت أوداجه ثم قال حتام أصبر على آل بني أبي طالب والله لاقتلنهم ولاقتلن شيعتهم ولافعلن ولافعلن فقلت انا لله ليس عند هذا أحد يخرج غضبه عليه أحسبه والله سيوقع بي فاندفعت أغنی
2
صـــــــوت
3
نعم عونا على الهموم ثلاث * مترعات من بعدهن ثلاث
4
بعدها أربع تتمة عشر * لا بطاء لكنهن حثاث
5
فاذا ناولتكهن جوار * عطرات بيض الوجوه خناث
6
تم فيها لك السرور وماطی * ب عيشا الا الخناث الاناث
7
قال ويلك اسقنی ثلاثا لا أمت هما فشرب ثلاثا متتابعة ثم قال غن فغنيت فلما قلت ثلاث مترعات من بعدهن ثلاث قال هات ويلك ثلاثا ثم قال لی غن فلما غنيته قال حث علی بأربع تتمة العشر ففعل فوالله ما استوفي آخرهن حتي سكر فنهض ليدخل ثم قال قم يا موصلی فانصرف يا مسرور أقسمت عليك بحياتي وبحقی الا شیعته الى منزله بمائة ألف درهم لا استأمر فيها ولا في شيء منها فخرجت والله وقد أمنت خوفی وأدركت ما أملت ووافيت منزلی وقد سبقني المائة الالف الدرهم اليه (أخبرني) عمي قال حدثنا عبد الله بن أبی سعد قال حدثنی یحیی بن الحسین بن عبدالخالق قال حدثني عبدالله بن العباس بن الفضل بن الربيع قال خرج رسول الرشيد ذات ليلة الى المغنين فقال غنوا
8
يا خليلي قد مللت ثوائي * بالمصلى وقد سئمت البقيعا
9
بلغاني ديار هند وسعدي * وارجعاني فقد هويت الرجوعا
10
قال فغناه ابن جامع فلما فرغ منه طرب الرشيد وشرب فقال له ابراهيم الموصلی يا سيدي فأسمعه من نبيطيك فغناه فجعل ابن جامع يزحف من أول البيت الي آخره وطرب هرون فقال ارفعوا الستارة فقال له ابن جامع مني والله أخذه يا أمير المؤمنين فأقبل على ابراهيم فقال بحياتي صدق قال صدق وحياتك يا سيدي قال وكيف أخذته قال هو أبخل الناس اذا سئل شيأ تركته يغنيه وكان اذا سكر يسترسل فيه فيغنيه مستويا ولا يتحرز منی فأخذته على هذا منه حتى وفيت به (أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه قال كان برصوما الزامر وزلزل الضارب من سواد أهل الكوفة من أهل الخشنة والبذاذة والدناءة فقدم بهما أبي معه سنة حج ووقفهما على الغناء العربي وأراهما وجوه النغم وثقفهما حتي بلغا المبلغ الذي بلغاه من خدمة الخليفة وكان أطبع أهل دهرهما في صناعتهما فحدثني أبی قال كان لزلزل جارية قد رباها وعلمها الضرب وسألنی مطارحتها وكانت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project