Reading Mode Quiz Mode


book05
page35
1
والحرم قد حفوا بي وجواري يترددن بين يدی اذا أنا بشيخ ذی هيئة وجمال عليه خفان قصيران وقميصان ناعمان وعلى رأسه قلنسوة لاطیة وبيده عكازة مقمعة بفضة وروائح المسك تفوح منه حتى ملأ البيت والدار فداخلني بدخوله علي مع ما تقدمت فيه غيظ ما تداخلني قط مثله وهممت بطرد بوابي ومن حجبني لاجله فسلم علي أحسن سلام فرددت عليه وأمرته بالجلوس فجلس أثم أخذ باحاديث الناس وأيام العرب وأحاديثها وأشعارها حتى سلى مابی من الغضب وظننت أن غلماني تحروا مسرتي بادخالهم مثله علي لادبه وظرفه فقلت هل لك في الطعام فقال لا حاجة لي فيه فقلت هل لك فی الشراب فقال ذلك اليك فشربت رطلا وسقيته مثله فقال لی ياأبا اسحاق هل لك أن تغني لنا شيئا من صنعتك وما قد نفقت به عند الخاص والعام فغاظني قوله ثم سهلت على نفسی أمره فأخذت العود فجسسته ثم ضربت فغنيت فقال أحسنت يا ابراهيم فازداد غيظي وقلت ما رضي بما فعله من دخوله علي بغير اذن واقتراحه ان أغنيه حتي سماني ولم يكنني ولم يجمل مخاطبتي ثم قال هل لك أن تزيدنا فتذممت فاخذت العود فغنيت فقال أجدت يا أبا اسحاق فأتم حتى نكافئك ونغنيك فأخذت العود وتغنيت وتحفظت وقمت بما غنيته اياه تاما ما تحفظت مثله ولا قمت بغناء كما قمت به له بين يدي خليفة قط ولا غيره لقوله لي أكافئك فطرب وقال أحسنت يا سيدي ثم قال أتأذن لعبدك بالغناء فقلت شأنك واستضعفت عقله في أن يغنينی بحضرتي بعد ما سمعه مني فأخذ العود وجسه وحبسه فوالله لخلته ينطق بلسان عربي لحسن ما سمعته من صوته ثم تغني
2
صـــــــوت
3
ولي كبد مقروحة من يبيعني * بها كبدا ليست بذات قروح
4
أباها علي الناس لا يشترونها * ومن يشتري ذاعلة بصحيح
5
أئن من الشوق الذي في جوانبي * أنين غصيص بالشراب جريح
6
قال إبراهيم فوالله لقد ظننت الحيطان والابواب وكل ما في البيت يجيبه ويغني معه من حسن غنائه حتى خلت والله أني و عظامي و ثيابي تجاوبه وبقيت مبهوتا لا أستطيع الكلام ولا الجواب ولا الحركة لما خالط قلبي ثم غني
7
صـــــــوت
8
الا يا حمامات اللوى عدن عودة * فاني لى أصواتكن حزين
9
فعدن فلما عدن كدن يمتنني * وكدت باسراري لهن أبين
10
دعون بترداد الهدير كأنما * سقين حميا أوبهن جنون
11
فلم ترعينی مثلهن حمائما * بكين ولم تدمع لهن عيون
12
لم أعرف في هذه الابيات لحنا ينسب الى ابراهيم والذي عرفته فیها لمحمد بن الحرث بن شخیر خفيف رمل فكاد والله علم عقلی أن يذهب طربا وارتياحا لما سمعت ثم غني
13
صـــــــوت
14
ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد * لقد زادني مسراك وجدا على وجد


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project