Reading Mode Quiz Mode


book05
page38
1
قال وغناني فيه بلحن وكرره حتى علقته فانتبهت وأنا أديره فناديت جارية لی وأمرتها باحضار عود ومازلت أترنم بالصوت وهي تضرب حتى استوى ثم صرت الى هرون فغنيته إياه فاسكت المغنين ثم قال أعد فاعدت فما زال ليلته يستعيدنيه فلما أصبح أمرلي بثلاثين ألف درهم وبفرش البيت الذي كنا فيه وقال عليك بشعر ذي الرمة فغن فيه فصنعت فيه غناء كثيرا فكنت أغنيه به ويجزل صلتي (أخبرني) عمي وابن المرزبان والحسن بن علي قالوا حدثنا عبد الله بن أبي سعد قال حدثنا محمد بن عبد الله السلمی قال حدثنا أبو غانم مولى جبلة بن يزيد السلمي قال اجتمع ابراهيم الموصلي وزلزل وبرصوما بين يدی الرشيد فضرب زلزل وزمر برصوما وغني ابراهيم
2
صـــــــوت
3
صحا قلبي وراع إلي عقلي * واقصر باطلي ونصيت جهلي
4
رأيت الغانيات وكن خزرا * إلی صرمنني وطعن حبلی
5
فطرب هرون حتى وثب على رجليه وصاح يا آدم لو رأيت من يحضرني من ولدك اليوم لسرك ثم جلس وقال استغفر الله الشعر الذی غنى فيه ابراهيم لابی العتاهية والغناء لابراهيم خفيف ثقيل بالبنصر (حدثني) جحظة قال حدثني حماد بن اسحاق عن أبيه قال كان الرشيد يجد بماردة وجداً شديداً فغضبت عليه وغضب عليها وتمادى بينهما الهجر أياماً فامر جعفر بن يحيي العباس بن الاحنف فقال
6
راجع أحبتك الذين هجرتهم * ان المتيم قلما يتجنب
7
ان التجنب ان تطاول منكما * دب السلو له فعز المطلب
8
وأمر ابراهيم الموصلي فغنى فيه الرشيد فلما سمعه بادر الى ماردة فترضاها فسألت عن السبب في ذلك فعرفته فامرت لكل واحد من العباس وابراهيم بعشرة آلاف درهم وسألت الرشيد ان يكافئهما عنها فأمر لهما بأربعين ألف درهم (أخبرني) جعفر بن قدامة عن حماد عن أبيه قال أول جائزة خرجت لشاعر من الرشيد لما ولی الخلافة جائزة لابی فائد فانه قال يمدحه لما ولی
9
صـــــــوت
10
ألم تر أن الشمس كانت مريضة * فلما ولي هارون أشرق نورها
11
فألبست الدنيا جمالا بوجهه * فهرون واليها ويحيى وزيرها
12
وغنى فيه فأمر له بمائة ألف درهم وأمر له يحيى بخمسين ألف درهم (أخبرنا) الحسن بن علي قال حدثنا عبد الله بن أبي سعد قال حدثنی محمد بن عبد الملك قال حدثني اسحاق الموصلي ان أباه لعب يوماً مع الرشيد بالنرد في الخلعة التي كانت مع الرشيد والخلعة التي كانت عليه هو فتقامر الرشيد فلما قمره قام ابراهيم فنزع ثيابه ثم قال للرشيد حكم النرد الوفاء به وقد قمرت ووفيت لك فالبس ما كان علي فقال له الرشيد ويلك أنا ألبس ثيابك فقال أي والله اذا أنصفت واذا لم تنصف قدرت وأمكنك قال ويلك أوأفتدي منك قال نعم قال وما الفداء قال قل أنت يا أمير المؤمنين فانك أولى بالقول فقال أعطيك كل ما علی قال فمر به ياأميرالمؤمنين وأنا أستخير الله في ذلك فدعا بغير


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project