Reading Mode Quiz Mode


book05
page45
1
ستبكيه أشراف الملوك إذا رأوا * محل التصابي قد خلا منه جانبه
2
ويبكيه أهل الطرف طرا كما بكى * عليه أمير المؤمنين وحاجبه
3
ولما بدا لي اليأس منه وأنزفت * عيون بواكيه وملت نوادبه
4
وصار شفاء الناس من بعض ما بها * إفاضة دمع تستهل سواكبه
5
جعلت على عيني للصبح عبرة * ولليل أخرى ما بدت لي كواكبه
6
قال وأنشدني أيضاضاً حماد لأبيه يرثی أباه
7
عليك سلام الله من قبر فاجع * وجادك من نوء السماكين وابل
8
هل أنت محيي القبر أم أنت سائل * وكيف تحي تربة وجنادل
9
أظل كأني لم تصبنی مصيبة * وفي الصدر من وجد عليك بلابل
10
وهون عندی فقده أن شخصه * على كل حال بين عينی ماثل
11
(أخبرنا) يحيى بن علی قال حدثني أبو أيوب المدني قال أنشدني ابراهيم بن علي بن هشام لرجل يرثي إبراهيم الموصلی
12
أصبح اللهو تحت عفر التراب * ثاویاً في محلة الاحباب
13
اذ ثوي الموصلي فأنقرض اللهو * بخير الاخوان والاصحاب
14
بكت المسمعات حزناً عليه * وبكاه الهوى وصفو الشراب
15
وبكت آلة المجالس حتي * رحم العود دمعة المضراب
16
(أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنا حماد عن أبيه قال دخلت الى الرشيد بعقب وفاة أبي وذلك بعد شهر من يوم وفاته فلما جلست ورأيت موضعه الذی كان يجلس فيه خالياً دمعت عينی فكففتها وتصبرت ولمحني الرشيد فدعانی اليه وأدنانی منه فقبلت يده ورجله والارض بين يديه فاستعبر وكان رقيقا فوثبت قائماً ثم قلت
17
فی بقاء الخليفة الميمون * خلف من مصيبة المحزون
18
لا يضير المصاب رزء اذا ما * كان ذا مفزع الى هارون
19
فقال لي كذاك والله هو ولن تفقد من أبيك ما دمت حياً الا شخصه وأمر باضافة رزقه الى رزقی فقلت بل يأمر أمير المؤمنين به الى ولده ففی خدمتي إياه ما يغنينی فقال اجعلوا رزق ابراهيم لولده وأضعفوا رزق اسحق
20
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
21
صـــــــوت من المائة المختارة
22
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
23
يا دار سعدي بالجزع من ملل * حييت من دمنة ومن طلل
24
اني اذا ما البخيل أمنها * باتت ضموزا مني على وجل
25
لا أمتع العوذ بالفصال ولا * ابتاع الا قريبة الاجل
26
العوذ الابل التي قد نتجت واحدتها عائذ يقول أنحرها وأولادها للاضياف فلا أمتعها والضمور


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project