Reading Mode Quiz Mode


book05
page52
1
علي قال حدثنا يزيد بن محمد المهلبي قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه قال رأيت في منامي كأن جريراً جالس ينشد شعره وأنا اسمع منه فلما فرغ أخذ بيده كبة شعر فألقاها في فمي فابتلعتها فأول ذلك بعض من ذكرته له أنه ورثني الشعر قال يزيد بن محمد وكذلك كان لقد مات اسحق وهو أشعر أهل زمانه (أخبرنا) يحيي بن علي بن يحيي ومحمد بن مزيد قالا حدثنا حماد بن اسحق قال قال لی أبي أعطيت منصورا زلزلا من مالی خاصة حتي تعلمت ضربه بالعود نحواً من مائة ألف درهم سوي ما أخذته له من الخلفاء ومن أبي قال وكانت في زلزل قبل أن يعرف الصوت ويفهمه بلادة أول ما يسمعه حتى لو ضرب هو وغلامه على صوت لم يعرفاه قبل لكان غلامه أقوى منه فاذا تفهمه جاء فيه من الضرب بما لا يتعلق به أحد البتة (أخبرني) محمد بن العباس اليزيدي قال حدثني عمي الفضل عن أسحق وأخبرني الحسن بن علي قال حدثنا يزيد بن محمد المهلبي عن اسحق قال قال لي أبو زياد الكلابي أولم جار لي يكني أبا سفيان وليمة ودعاني لها فانتظرت رسوله حتي تصرم يومي فلم يأت فقلت لامرأتي
2
و ان أبا سفيان ليس بمولم * فقومي فهاتي قفرة من حوارك
3
قال أسحق فقلت له أليس غير هذا فقال لا انما أرسلته يتيما فقلت أفلا أجيزه قال شأنك ققلت له
4
فبيتك خير من بيوت كثيرة * وقدرك خير من وليمة جارك
5
قال فضحك ثم قال أحسنت بأبي أنت وأمي جئت والله به قبلا ما انتظرت به القرب وما ألوم الخليفة أن يجعلك في سماره ويتملح بك وإنك لمن طراز ما رأيت بالعراق مثله ولو كان الشباب يشترى لا ابتعته لك باحدي عيني ويمنى يدی وعلى أن فيك بحمد الله ومنه بقية تسر الودود وترغم الحسود هذا لفظ يزيد المهلبي والأخفش (وأخبرني) بهذا الخبر محمد بن عبد الله بن عمار فقال حدثني عمر بن شبة قال حدثني اسحق قال قال لي اما شداد بن عقبة وأما أبو مجنب قالت امرأة القتال الكلابي له هل لك في فلقة من حوار نطبخها لك فقال لا والله نحن على وليمة أبي سفيان ودعوته وكان ابو سفيان رجلا من الحي زفت اليه امرأته تلك الليلة فجعل ينظر دخاناً فلا يراه فقال
6
ان أبا سفيان ليس بمولم * فقومي فهاتي فلقة من حوارك
7
ثم ذكر باقي الخبر على ما تقدم من الذي قبله (أخبرنا) يحيى بن علی قال حدثني أبي قال حدثني اسحق قال أنشدت أعرابياً فهما شعرا لي فقال أقفرت والله يا أبا محمد قلت وما أقفرت قال رعيت قفرة لم ترع قبلك يريد أ بدعت (أخبرني) علی بن سليمان الاخفش وعمي قالا حدثنا محمد بن يزيد المبرد قال حدثني بعض أصحاب السلطان بمدينة السلام قال سمعت اسحق الموصلی يقول دخلت على المأمون يوماً وعقيد يغنيه ارتجالا وغيره يضرب عليه فقال يا اسحق كيف تسمع مغنينا هذا فقلت هل سأل أمير المؤمنين عن هذا غيري قال نعم سألت عمي ابراهيم فوصفه وقرظه واستحسنه فقلت له يا أمير المؤمنين أدام الله سرورك وأطاب عيشك ان الناس قد اكثروا في أمری حتي نسبتني فرقة الى التزيد في علمي فقال لی فلا يمنعك ذلك من قول الحق اذا لزمك فقلت لعقيد أردد هذا الصوت الذي غنيته آنفاً وتحفظ فيه وضرب ضاربه عليه فقلت لابراهيم بن المهدي كيف رأيته فقال ما رأيت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project