Reading Mode Quiz Mode


book05
page56
1
يزيد بن محمد المهلبي عن اسحاق فذكر نحوا مما ذكره يحيي وذكر ان القصة كانت بين يدی المعتصم وزاد فيها فقال أنا أسأله عن ثلاثين مسئلة وأوقفه على خطئه فيها فان لم يقر بذلك أقر به مخارق وعلويه فقال أو يعفيني أمير المؤمنين من كلامه فانه يعدل عندي البختج قلت يا أمير المؤمنين وما يفعل البختج قال يسلح قلت قد والله فعل ذلك كلامي به ومنه هرب فضحك وغطي فاه وقام فظن اسحق بن ابراهيم المصعبي اني قد اغضبته فضرب بيده الى السيف فقلت له لا تحسب اني اغضبته فما كنت لأكلم عمه بين يديه بهزء من غير اذنه فأمسك وكان لا يقدم احد ان يكلم الخليفة بحضرته بما فيه الوهن الا بادر الى سيفه تعظيما للامير واجلالا له (أخبرني) يحيى بن علی قال حدثنا أحمد ابن القاسم الهاشمي عن اسحاق واخبرني الحسين بن يحيي قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه قال دعاني المأمون وعنده ابراهيم بن المهدی وفی مجلسه عشرون جارية قد اجلس عشرا عن يمينه وعشرا عن يساره ومعهن العيدان يضربن بها فلما دخلت سمعت من الناحية اليسرى خطأ فانكرته فقال المأمون يا اسحق اتسمع خطأ فقلت نعم والله يا أمير المؤمنين فقال لابراهيم هل تسمع خطأ فقال لا فاعاد علي السؤال فقلت بلى والله يا أمير المؤمنين وانه لفي الجانب الايسر فاعاد ابراهيم سمعه لى الناحية اليسرى ثم قال لا والله يا امير المؤمنين ما في هذه الناحية خطأ فقلت يا أمير المؤمنين مر الجواري اللواتي على اليمين يمسكن فامرهن فامسكن فقلت لابراهيم هل تسمع خطأ فتسمع ثم قال ما ههنا خطأ فقلت يا امير المؤمنين يمسكن وتضرب الثامنة فامسكن وضربت الثامنة فعرف ابراهيم الخطأ فقال نعم يا أمير المؤمنين ههنا خطأ فقال عند ذلك لابراهيم يا ابراهيم لا تمار اسحق بعدها فان رجلا فهم الخطأ بين ثمانين وترا وعشرين حلقا لجدير أن لا تماريه فقال صدقت يا أمير المؤمنين (وقال) الحسين بن يحيى فی خبره وكان في الاوتار كلها مثني فاسد التسوية وقال فيه فطرب أمير المؤمنين المأمون وقال لله درك يا ابا محمد فكناني يومئذ (أخبرنی) احمد بن جعفر جحظة قال حدثني احمد بن حمدون قال سمعت الواثق يقول ما غناني اسحق قط الا ظننت انه قد زيد لی في ملكي ولا سمعته يغني غناء ابن سريج الا ظننت أن ابن سريج قد نشر وانه ليحضرني غيره اذا لم يكن حاضرا فيتقدمه عندي وفی نفسی بطيب الصوت حتي اذا اجتمعا عندي رأيت اسحق يعلو ورأيت من ظننته يتقدمه ينقص وان اسحق لنعمة من نعم الملك التی لم يحظ بمثلها ولو أن العمر والشباب والنشاط مما يشترى لاشتريتهن له بشطر ملكی (أخبرنی) جعفر بن قدامة قال حدثني علي بن يحيى المنجم قال سأل اسحق الموصلی المأمون ان يكون دخوله اليه مع أهل العلم والادب والرواة لا مع المغنين فاذا أراده للغناء غناه فأجابه الى ذلك ثم سأله بعد حين أن يأذن له فی الدخول مع الفقهاء فاذن له قال فحدثنی محمد ابن الحرث بن بشخیرر أنه كان هو ومخارق وعلوية جلوسا في حجرة لهم ينتظرون جلوس المأمون وخروج الناس من عنده إذ دخل يحيى بن أكثم وعليه سواده وطويلته ويده في يد اسحق يماشيه حتى جلس معه بين يده المأمون فكاد علوية أن يجن وقال يا قوم أسمعتم بأعجب من هذا يدخل قاضی القضاة ويده في يد مغن حتى يجلسا بين يدي الخليفة ثم مضت على ذلك مدة فسأل اسحق المأمون أن يأذن له في لبس السواد يوم الجمعة والصلاة معه في المقصورة قال فضحك المأمون


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project