Reading Mode Quiz Mode


book05
page58
1
الحديث إلى أن خرجنا الى ذكر الغناء فخاطبته بما قال لی اسحق فتغير لونه وانكسر ثم قال يا محمد ليس هذا من كلامك هذا من كلام الجرمقانی ابن الزانية قل له عني أنتم تصنعون هذا للصناعة ونحن نصنعه للهو واللعب والعبث قال فخرجت الى اسحق فحدثته بذلك فقال الجرمقاني والله منا أشبهنا بالجرامقة لغة وهو الذي يقول ذهبت و أقام عندی يومه فرحاً بما بلغته ابراهيم عنه من توقيفه على خطئه (قال) علی بن محمد قال لی ابی كان محمد بن راشد صديقا لاسحق ثم فسد ما بينهما فانه طابق ابراهيم بن المهدي عليه وبلغه عنه من توقيعه انه يذكره وكان في محمد بن راشد رداءة ونقل للاحاديث فقال فيه اسحق
2
وندمان صدق لا تخاف اذاته * ولا يلفظ الاخبار لفظ ابن راشد
3
دعاني إلى ما يشتهي فاجبته * اجابة محمود الخلائق ماجد
4
فلا خير في اللذات الا بأهلها * ولا عيش الا بالخليل المساعد
5
قال فجمع ابن راشد عدة من الشعراء وامرهم بهجاء اسحق فهجوه باشعار لم تبلغ مراده فلم يظهرها وبلغ ذلك اسحق فقال فيه
6
وابيات شعر رائعات كأنه * اذا انشدت في القوم من حسنها سحر
7
تحفز واقلولي لرد جوابها * أبو جعفر يغلی كما غلت القدر
8
فلم يستطعها غير ان قد اعانه * عليها اناس كی يكون له ذكر
9
فيا ضيعة الاشعار اذ يقرضونها * واضيع منها من يرى انها شعر
10
قال فعاذ محمد بن راشد باسحق واستكفه وصالحه فرجع اليه (أخبرني) عمي قال حدثني علی بن محمد بن نصر الشامي قال حدثني منصور بن محمد بن واضح أن ابراهيم بن المهدي طرح في منزل أبيه صـــــــوت
11
12
أمن آل ليلى عزفت الطلولا * بذی حرض ماثلات مثولا
13
بلين وتحسب آياتهن * عن فرط حولين رقا محيلا (1)
14
الشعر لكعب بن زهير والغناء لاسحق وله فيه لحنان ثاني ثقيل مطلق فی مجرى البنصر وما خوري بالوسطي وفيه للزبير بن دحمان خفيف ثقيل قال فجاءنا اسحق يوماً وأقام عند أبي وأخرجنا اليه جوارينا ومر الصوت الذي طرحه ابراهيم بن المهدی من غنائه فقال اسحق من أين لك هذا قال طرحه أبو اسحق ابراهيم بن المهدی أعزه الله تعالى فقال اسحق وما لابي اسحق أعزه الله ولهذا الصوت هذا انا صنعته وليس هو كما طرحه قال فسأله ابي ان يغنيه فغناه وردده حتى صح لمن عنده فقال لي ابي اكتب الى ابي اسحق ان ابا محمد اعزه الله صار إلی فاحتبسته وانه غني بحضرته الصوت الذي القيته في منزلك الذي اسكنه فزعم أنه صنعه وانه ليس على ما اخذه الجواری عنك فأحببت ان اعلم ما عندك جعلنی الله فداك قال فكتبت الرقعة وانفذتها الى ابراهيم فكتب نعم جعلت
15


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project