Reading Mode Quiz Mode


book05
page69
1
فقال له أعزك الله اني أحدثك عن البرامكة بما يقيم عذري فيما ذكره دخلت على يحيى بن خالد يوما ولم أكن أردت الدخول عليه وانما ركبت متبذلا لهم أهمني وكنت نازلا مع أبي في داره فضقت صدرا بذلك وأحببت النقلة عنه ونظرت فاذا يدي تقصر عما يصلحني ثم ذكر الخبر نحواً مما قلته وزاد فيه انه دخل الى يحيى بن خالد وهو مصطبح فلما رآه نعر وصفق وانه وقع له بمائتی ألف درهم ووقع له كل من جعفر والفضل بمائة وخمسين ألفاً وكل واحد من موسي ومحمد بمائة ألف مائة ألف وقال فيه فبكي علي بن هشام ومن حضر وقالوا لا يرى والله مثل هؤلاء أبدا وأخذ اسحاق العود فغني الصوتين فأتي فيهما بالعجائب فقام علوية فقبل رأسه وقال له أنت أستاذنا وابن أستاذنا وما بنا عن تقويمك غني ثم غني بعد ذلك لحنه * تشكى الكميت الجري ولم يزل يغني بقية يومه كلما شرب علي بن هشام ثم انصرف فاتبعه علي بن هشام بجائزة سنية) حدثني) الصولي قال حدثنا عون بن محمد قال حدثني عبد الله بن العباس الربيعي قال أحضرني اسحق بن ابراهيم بن مصعب فلما جلست واطمأننت أخرج الی خادمه رقعة فقال اقرأ ما فيها واعمل بما رسمه الامير أعزه الله فقرأتها فاذا فيها قوله
2
صـــــــوت
3
يرتاح للدجن قلبي وهو مقتسم * بين الهموم ارتياح الارض للمطر
4
اني جعلت لهذا الدجن نحلته * أن لا يزول ولی في اللهو من وطر
5
وتحت هذين البيتين تقدم جعلت فداك الى من بحضرتك من المغنين بأن يغنوا في هذين البيتين والق جميع ما يصنعونه على فلانة فاذا أخذته فأنفذها الي مع رسولی فقلت السمع والطاعة لأمر الأمير أعزه الله فهل صنع فيهما أحد قبلي فقال نعم اسحق الموصلی فقلت والله لو كلف ابليس أن يصنع فيهما صنعة يفضل اسحق فيها بل يساويه بل يقاربه ما قدر على ذلك ولا بلغ مبلغه فضحك حتي استلقى وقال صدقت والله وهكذا يقول من يعمل لا كما يقول هؤلاء الحمقى ولكن اصنع فيهما على كل حال كما أمر فقلت افعل وقد برئت من العهدة فانصرفت فصنعت فيهما صنعة كانت والله عند صنعة اسحق بمنزلة غناء القرادين (حدثني) جحظة قال حدثني ميمون قال حدثنی اسحق الموصلي قال قال لی المعتصم أو قال لي الواثق لقد ضحك الشيب في عارضيك فقلت نعم يا سيدي وبكيت ثم قلت أبياتاً في الوقت وغنيت فيها
6
تولى شبابك إلا قليلا * وحل المشيب فصبراً جميلا
7
کفی حزنا بفراق الصبا * وان أصبح الشیب منه بدیلا
8
ولما رأى الغانيات المشیب * أغضين دونك طرفا كليلا
9
سأندب عهداً مضي للصبا * وأبكي الشباب بكاء طويلا
10
فبكى الواثق وحزن وقال والله لو قدرت على رد شبابك لفعلت ولو بشطر ملكي فلم يكن لكلامه عندي جواب الا تقبيل البساط بين يديه (أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنا حماد بن اسحق قال حدثني حمدون بن اسمعيل قال لما صنع أبوك لحنه في
11


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project