Reading Mode Quiz Mode


book05
page75
1
وذكر باقي الخبر نحوا مما ذكر اسحق انتهي (حدثني) جحظة قال حدثني محمد بن المكي المرتجل قال قلت لزرزور الكبير كيف كان اسحق ينفق على الخلفاء معكم وأنت وابراهيم بن المهدي ومخارق أطيب أصواتاً وأحسن نغمة قال كنا والله يا بنی نحضر معه فنجتهد فی الغناء ونقيم الوهج فيه ويقبل علينا الخلفاء حتى نطمع فيه ونظن انا قد غلبناه فاذا غنى عمل فی غنائه أشياء من مداراته وحذقه ولطفه حتي يسقطنا كلنا ويقبل عليه الخليفة دوننا ويجيزه دوننا ويصغي اليه ونرى أنفسنا اضطراراً دونه (حدثنا) جحظة قال حدثنی محمد بن أحمد المكي قال حدثنی أبي قال كان المغنون يجتمعون مع اسحق وكلهم أحسن صوتاً منه ولم يكن فيه عيب الا صوته فيطمعون فيه فلا يزال بلطفه وحذقه ومعرفته حتي يغلبهم وبنیذهم جميعاً ويفضلهم ويتقدمهم قال وهو أول من أحدث التخنيث ليوافق صوته ويشاكله فجاء معه عجباً من العجب وكان في حلقه نبو عن الوتر (أخبرني) يحيى ابن علی قال أخبرنا أبوالعنبس بن حمدون ان اسحق أول من جاء بالتخنيث في الغناء ولم يكن يعرف وانما احتال بحذقه لمنافرة حلقه الوتر حتى صار يجيبه ببعض التخنيث فيكون أحسن له في السمع) أخبرنا) جحظة قال حدثني الهشامي عن أبيه قال كان المغنون اذا حضروا وليس اسحق معهم غنوا هوينا وهم غير مفكرين فاذا حضر اسحق لم يكن الا الجد (أخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثني اسحق الموصلی قال قال لی أبي وقد انصرف من دار الرشيد رأيت الامير جعفر بن يحيى يستبطئك ويقول لست أراه ولا يغشانی فقلت اني لآتيه كثيراً فأحجب عنه ويصرفني نافذ حاجبه ويقول هو على شغل قال فبلغه أبی ذلك فقال له قل له أنكه أمه اذا فعل فأقمت أياماً ثم كتبت اليه
2
جعلت فداءك من كل سوء * الى حسن رأيك أشكو أناساً
3
یحولون بينی وبين السلام * فلست أسلم الا اختلاسا
4
وأنفذت أمرك في نافذ * فما زاده ذاك الا شماسا
5
وقد أخبرني الخبر محمد بن مزيد عن حماد عن أبيه فذكر مثله وقال كان خادم يحجبه يقال له نافذ فقال اذا حجبك فنكه فلما كتبت اليه بهذه الابيات بعث فاحضرني فلما دخلت اليه أحضر نافذاً وقرأ الابيات عليه وقال لی أفعلتها ياعدو الله فغضب نافذ حتى كاد يبكي وجعل جعفر يضحك ويصفق ثم ماعاد بعد ذلك يتعرض لی (حدثنی) الحسن بن أبي طالب قال حدثني عبيد الله بن المأمون وأخبرنا اليزيدي عن عمه عبيد الله عن أبيه قال غضب المأمون على اسحق بن ابراهيم ثم كلم فيه فرضی عنه و دعا یه فلما وقف بین یدیه اعتذر و قبل الارض بین یدیه و استقا له فاجابه المأمون جوابا جمیلا ثم قال له في أثناء كلامه
6
فلا أنت أعتبت من زلة * ولا أنت بالغت في المعذره
7
ولا أنت وليتني أمرها * فاغفر ذنبك عن مقدره
8
هكذا في الخبر وأظنه اسحق بن ابراهيم الطاهري لا الموصلی (أخبرنا) الحرمی بن أبي العلاء قال حدثنا الحسين بن أبي طالب قال حدثني اسحق قال أنشدت أبا الأشعث الاعرابي شعرا لی


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project