Reading Mode Quiz Mode


book05
page81
1
2
وموسى كريم لم يحط بك خبرة * كخبر ندامى قد بلوك واخوان
3
ولو قد بلاك قال فيك كقول من * فسدت عليه من خليل وخلصان
4
ولم يعره شوق اليك ولم يجد * لفقدك مسا عند نزهة بستان
5
حمدت الندامى كلهم غير إنسه * ألا إنما يجني على نفسه الجاني
6
فما نعتب الاخوان من بعدها فما * تنقض اخوان المودة من شان
7
قال فأجابه اسحق
8
عجبت لمخذول تعرض جانيا * لليث أبي شبلين من أسد خفان
9
أتانا بشعر قاله مثل وجهه * تزخرف فيه واستعان بأعوان
10
فجاء بألفاظ ضعاف سخيفة * ومضغها تمضيغ أهوج سكران
11
دعوا الشعر للشيخ الذي تعرفونه * والا وسمتم أو رميتم بشهبان
12
فانكمو والشعر إذ تدعونه * كمعتسف في ظلمة الليل حيران
13
صه لا تعودوا للجواب فانما * ترومون صعبا من شماريخ ثهلان
14
أنا الأسد الورد الذي لا يفله * تظاهر أعداء عليه وأقران
15
ومن قد أردتم جاهدين سقاطه * فأعياكم في كل سر واعلان
16
لعمري لئن قلتم بما أنا أهله * ليستنفدن القول تعظيمكم شاني
17
وجحدكم إبای ما تعلمونه * واقراركم عندي بذلك سيان
18
ألا يزجر الجهال عنا أميرنا * وموسى وذاك الشيخ من آل حران
19
ولا سيما من بان للناس شره * فما يتماري في مذاهبه اثنان
20
(حدثني) أحمد بن عبيد الله بن عمار قال حدثني يعقوب بن إسرائيل قرقارة قال قال لي محمد بن عمر الجرجاني وقد تذاكرنا اسحق يوماً بحضرته ما تذكرون من اسحق شيئاً تقاربون به وصفه كان والله اسحق غرة في زمانه وواحداً في دهره علماً وفقهاً وأدباً ووقاراً ووفاء وجودة رأي وصحة مودة كان والله يخرس الناطق اذا نطق ويحير السامع اذا تحدث لا يمل جليسه مجلسه ولا تمج الآذان حديثه ولا تنبوا النفوس عن مطاولته ان حدثك ألهاك وان ناظرك أفادك وان غناك أطربك و ما کنت تري خصلة من الادب ولا جنسا من العلم یتکلم فیه اسحق فیقدم أحد علی مساجلته ومباراته (أخبرنی) الحسن بن علي قال حدثنا يزيد بن محمد المهلبي قال حدثني أحمد بن يحيى المكي قال أمر المأمون يوماً بالفرش الصيفي أن يخرج فأخرج فيما أخرج منه بساط طبري أو أصبهیذاني مكتوب في حواشيه
21
صـــــــوت
22
لج بالعين واكف * من هوي لايساعف
23
كلما جف دمعه * هيجته المعازف
24
انما الموت أن تفا * رق من أنت آلف


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project