Reading Mode Quiz Mode


book05
page84
1
أبى القلب اليماني * الذي تحمد أخلاقة
2
ويرفض له اللحن * فما تفتق أرتاقه
3
غزال أدعج العين * ربيب خدلج ساقه
4
رماني فسبي قلبي * وأرميه فأشتاقه
5
فطرب وقال هذا والله أحسن صيد وألذه وشرب عليه بقية يومه وخلع علي وأمر لي بجائزة هكذا ذكر في هذا الخبر أن الثقيل الاول لابن محرز وقد قيل ذلك وذكر عمرو بن بانة أن الثقيل الأول بالبنصر لابن طنبورة وان لحن ابن محرز خفيف ثقيل (حدثني) عمي قال حدثني فضل اليزيدي قال قال لي اسحق يوما في عرض حديثه دخلت على المعتصم ذات يوم وعليه قميص دیبقي كأنما قد من جرم الزهرة فضحكت فقال ما أضحكك فقلت من مبالغتك في الوصف فتبسم قال الفضل وما سمعت محدثا قط ولا واصفا أبلغ منه ولا أحسن لفظا وتشبيها (أخبرنا) يحيى بن علي قال حدثنا أبو أيوب المديني قال حدثنا محمد بن عبد الله بن مالك قال قال لي اسحق وددت اني كل يوم قيل لي غني أو قيل لي عند ذكري المغني ضرب رأسي خمسة عشر سوطاً لا أقوى على أكثر منها ولم يقل لي ذلك) أخبرنا) يحيى قال حدثنا حماد قال صنع أبي لحنه في * تشكى الكميت الجري على لحن أذان سمعه (أخبرنا) يحيى قال حدثنا حماد قال تذاكروا يوماً الهزج عند المأمون فقال عمرو بن بانة ما أقله في الغناء القديم فقال اسحق ما أكثره فيه م غناهم ثلاثين هزجا في إصبع واحدة ومجرى واحد ما عرفوا جميعاً منها الا نحو سبعة أصوات) حدثنی) يحيى قال حدثنی أخي قال حدثني عافية بن شبيب قال قلت لزرزور ما لكم تذلون لاسحق هذا الذل وما فيكم أحد الا وهو اطيب صوتاً منه وما في صنائعكم وصمة فقال لي لا تقل ذلك فوالله لو رأيتنا معه لرحمتنا ورأيتنا نذوب كما يذوب الرصاص في النار حدثني الصولي قال حدثني عون بن محمد قال حدثني اسحق قال لاعبت الفضل بن الربيع بالنرد فوقع بيننا خلاف فحلف وحلفت فغضب علي وهجرني فكتبت إليه
6
يقول أناس شامتون وقد رأوا * مقامي واغبابي الرواح إلى الفضل
7
لقد كان هذا خص بالفضل مرة * فأصبح منه اليوم منصرم الحبل
8
ولوكان لي في ذاك ذنب علمته * لقطعت نفسي بالملامة والعذل
9
وعرضت الابيات عليه فلما قرأها ضحك و قال أشد من ذنبك انك لاتري لنفسك بذلك الفعل ذنباً والله لولا أنی ادبتك أدب الرجال ولدموان حسنك وقبيحك مضافان الي لانكرتني فأصلح الآن قلب عون وكان يحجبه فخاطبته في ذلك فكلمني بما كرهت فقلت أتدخل بيني وبينت الامير أعزه الله وكان عون يرمى بالابنة فقلت فيه
10
وذاكرا مر ضاق ذرعا بذكره * وناس لداء منه متسع الخرق
11
قال ثم علمت أنه لا يتم لي رضا الفضل إلا بعد إن يرضى عون فقلت فيه
12
13
عون ياعون ليس مثلك عون * أنت لي عدة اذا كان كون
14
لك عندي والله ان رضي الفضل * غلام يرضيك أو برذن


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project