Reading Mode Quiz Mode


book05
page85
1
فدخل الى الفضل فترضاه لی فرضی ثم قال له ويلك يا عون انه والله انما هجاك وأنت ترى انه قد مدحك ألا تري الى قوله غلام يرضيك هذا تعريض بك قال فكيف اصنع به مع محله عند الامير أخبرني الصولی قال حدثني عون عن اسحاق وأخبرنی بعض الخبر اسمعيل بن يونس عن عمربن شبة عن اسحاق ولفظ الخبر وسياقته للصولی قال استدناني المأمون يوماً وهو مستلق على فراش حتى صارت ركبتی على الفراش ثم قال لی يا اسحاق اشكو اليك اصحابي فعلت بفلان كذا ففعل كذا وفعلت بفلان كذا ففعل كذا حتى عدد جماعة من خواصه فقلت له أنت يا سيدي بتفضلك علي وحسن رأيت في ظننت أني ممن يشاور في مثل هذا فجاوزت بي حدی وهذا رأي يجل عني ولا يبلغه قدري فقال ولم وأنت عندی عالم عاقل ناصح فقلت هذه المنزلة عند سيدي علمتنی أن لا اقول الا ما أعرف ولا اطلب الا ما أنال فضحك وقال قد بلغني انك في هذه الايام صنعت لحنا في شعر الراعي ولم اسمعه منك فقلت يا سيدي ماسمعه أحد الا جواری ولا حضرت عندك للشرب منذ صنعته فقال غنه فقلت الهيبة والصحو يمنعاني ان اؤديه كما تريد فلو آنس أمير المؤمنين عبده بشیء يطربه ويقوی به طبعه كان أجود قال صدقت ثم أمر بالغداء فتغدينا ومدت الستارة فغني من ورائها وشربنا أقداحا فقال يا اسحاق أما جاء أوان ذلك الصوت فقلت بلى يا سيدي وغنبته لحني فی شعر الراعي
2
صـــــــوت
3
ألم تسأل بعارمة الديارا * عن الحي المفارق أين صارا
4
بلى ساءلتها فأبت جواباً * وكيف تسائل الدمن القفارا
5
لحن اسحاق فی هذين البيتين خفيف ثقيل بالوسطي قال فاستحسنه وما زال يشرب عليه سائر يومه وقال لی يا اسحاق لا طلب بعد وجود البغية ما أشرب بقية يومي هذا الا على هذا الصوت ثم وصلني وخلع علی خلعة من ثيابه (حدثني) الصولی قال حدثني عون بن محمد قال حدثني اسحاق قال کانت اعرابية تقدم علی من البادية فأفضل عليها وكانت فصيحة فقالت لی ذات يوم والذی يعلم مغزى كل ناطق لكأنك في علمك ولدت فينا ونشأت معنا ولقد أريتني نجداً بفصاحتك واحللتني الربيع بسماحتك فلا اطرد لی قول الا شكرتك ولا نسمت لی ريح الا ذكرتك (حدثني) عون ابن محمدالصولی قال حدثني المغيرة بن محمد المهلبي عن اسحاق قال كان أبو المجيب الربعی فصيحاً عالما فقال لی يا أبا محمد قد عزمت على التزوج فاعني وقونی قال فاعطيته دنانير وثياباً فغاب عنی أياما ثم عاد فقلت يا أبا مجيب هاهنا أبيات فاسمعها فقال هاتها فقلت
6
ياليت شعری عن أبي مجيب * اذ بات فی مجاسد وطيب
7
*معانقا للرشا الربيب * أأحمد المحفار فی القليب
8
*أم كان رخوا ذابل القضيب*
9
قال فقال لي الاخير والله يا أبا محمد (حدثني) الصولی قال حدثني عون بن محمد قال حدثني اسحاق قال كانت بيني وبين الخليل بن هشام صداقة ثم استوحشنا فمررت ببابه يوماً فتذممت أن اجوزه ولا أدخل اليه فدعوت بدواة وقرطاس وكتبت اليه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project