Reading Mode Quiz Mode


book05
page86
1
2
رجعنابالصفاء الى الخليل * فليس الى التهاجر من سبيل
3
عتاب في مراجعة وصفح * احق بنا وأشبه بالجميل
4
قال ووجهت بالرقعة وقصدت بابه فخرج الي حتي تلقانی ورجعنا الى ما كنا عليه (حدثنی) الصولی قال حدثنی عبدالله بن المعتز عن الهشامی قال كان أهلنا يعتبرون على اسحاق ما يقوله فی نسبة الغناء واخباره بأن يجلسوا كاتبتين فهمتين خلف الستارة فتكتبان ما يقوله وتضبطانه ثم يتركونه مدة حتي ينسي ما جري ثم يعيدون تلك المسألة عليه فلا يزيد فيها ولا ينقص منها حرفا كانه يقرؤها من دفتر فعلموا حينئذ انه لا يقول في شيء يسأل عنه الا الحق (حدثني) الصولی قال حدثنی أحمد بن مزيد المهلبي قال حدثنی أبي عن اسحاق قال كنا عند المأمون فغناه علوية
5
لعبدة دار ما تكلمنا الدار * تلوح مغانيها كما لاح أسطار
6
أسائل أحجارا ونؤيا مهدما * وكيف يرد القول نؤي واحجار
7
الشعر لبشار والغناء لابراهيم ثاني ثقيل مطلق في مجرى الوسطي عن اسحاق قال فقال المأمون لمن هذا اللحن فقلت لعبد أمير المؤمنين أبي وقد اخطأ فيه علويه قال فغنه أنت فغنيته فاستعادنيه مرارا وشرب عليه اقداحا ثم تمثل قول جرير
8
وابن اللبون اذا ما لز في قرن * لم يستطع صولة البزل القناعيس
9
ثم أمر لی بخمسين ألف درهم (ووجدت) هذا الخبر بخط أبی العباس ثوابة فقال فيه حدثني أحمد ابن اسمعيل أبو حاتم قال حدثنی عبدالله بن العباس الربيعي قال اجتمعنا بين يدي المعتصم فغنى علويه* لعبدة دار ما تكلمنا الدار* فقال له اسحاق أخطأت فيه ليس هو هكذا فقال علويه أم من أخفناه عنه هكذا زانية فقال اسحاق شتمنا قبحه الله وسكت وبان ذلك فيه وكان علويه أخذه من ابراهيم (حدثني) جحظة قال حدثني أبو العبيس بن حمدون عن أبيه عن جده قال كان اسحاق بعد وفاة المأمون لا يغني الا الخليفة أو ولی عهده أو رجلا من الطاهرية مثل اسحاق بن ابراهيم وطبقته فاجتمعنا عند الوثق وهو ولی عهد المعتصم فاشتهي الواثق أن يضرب بين مخارق وعلوية واسحاق ففعل حتي تهاتروا ثم قال لاسحاق كيف هما الآن عندك فقال أما مخارق فمیاد طيب الصوت وأما علويه فهو خير حماری العبادی وهو على كل حال شيء يريد تصغيره فوثب علويه مغضباً ثم قال للواثق جواريه حرائر ونساؤه طوالق لئن لم تستحلفه بحياتك وحق أبيك أن يصدق عما تسأله عنه لاتوبن عن الغناء ما عشت فقال له الواثق لا تعربد يا علی نحن نفعل ما سألت ثم حلف اسحاق أن يصدق فحلف فقال له من أحسن الناس اليوم صنعة بعدك قال انت قال فمن اضرب الناس بعد ثقيف قال انت قال فمن اطيب الناس صوتاً بعد مخارق قال انت قال علويه لاسحاق أهذا قولك فی وأنت تعلم أنی مصلی كل سابق فاضل واني ثالث ثلاثة أنت احدهم لم يكن في الدنيا مثلهم ولا يكون فما أنت وغناؤك الذي لا يسمع انخفاضا فغضب اسحاق وانتهر الواثق علوية ثم اخذ اسحاق عودا فنقل مثناه الى موضع البم وزيره الى موضع المثلث وجعل البم والمثلث مكان الزير والمثنى


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project