Reading Mode Quiz Mode


book05
page90
1
فيا محيي الموتي أقدنی من التي * بها نهلت نفسي سقاماً وعلت
2
لقد بخلت حتى لو أني سألتها * قذى العين من سافی التراب لضنت
3
فقلت ارحلا يا صاحبی فليتنی * أري كل نفسى أعطيت ما تمنت
4
حلفت لها بالله ما أم واحد * اذا ذكرته آخرالليل حنت
5
وما وجد اعرابية قذفت بها * صروف النوي من حيث لم تك ظنت
6
اذا ذكرت ماء العضاه وطيبه * وبرد الحمي من بطن خبت أرنت
7
باكثر مني لوعة غير أنني * أجمجم أحشائي على ما أجنت
8
وأما لحن اسحق فانه غني فی* لو بخلت حتى لو أني سألتها* وأضاف اليه شيأ آخر وليس من ذلك الشعر وهو
9
فان بخلت فالبخل منها سجية * وان بذلت أعطت قليلا وأكدت
10
قال ولحنه ثقيل أول بالسبابة في مجرى الوسطي (أخبرني) الحسین بن علی ومحمد بن يحيى الصولي قال حدثنا يزيد بن محمد المهلبي وحدثني به عمي عن أبي جعفر بن دهقانة النديم عن أبيه قال كان الواثق اذا صنع صوتاً قال لاسحق هذا وقع الينا البارحة فأسمعه فكان ربما أصلح فيه الشيء بعد الشيء فكاده مخارق عنده وقال له انما يستجيد صنعتك اذا حضر ليقاربك ويستخرج ما عندك فاذا فارق حضرتك قال في صنعتك غير ما تسمع قال الواثق فأنا أحب أن أقف على ذلك فقال له مخارق فأنا أغنيه أيا منشر الموتى فانه لم يعلم انه لك ولا سمعه من أحد قال فافعل فلما دخل اسحق غناه مخارق وتعمد لان يفسده بجهده وفعل ذلك في مواضع خفية لم يعلمها الواثق من قسمته فلما غناه قال له الواثق كيف ترى هذا الصوت قال له فاسد غير مرضي فأمر به فسحب من المجلس حتى أخرج عنه وأمر بنفيه الى بغداد ثم جرى ذكره يوما فقالت له فريدة يا أمير المؤمنين انما كاده مخارق فأفسد عليه الصوت من حيث أوهمك انه زاد فيه بحذقه نغماً وجودة واسحق يأخذ نفسه بقول الحق في كل شيء ساءه أو سره ويفهم من غامض علل الصنعة ما لا يفهمه غيره فليحضره أمير المؤمنين ويحلفه بغليظ الايمان أن يصدقه عما يسمع وأغنيه إياه حتى يقف على حقيقة الصوت فان كان فاسداً فصدق عنه لم يكن عليه عتب ووافقناه عليه حتي يستوي فليس يجوز أن نتركه فاسدا اذا كان فيه فساد وان كان صحيحاً قال فيه ما عنده فأمر بالكتاب بحمله فحمله وأحضر فأظهر الرضا عنه ولزمه أياماً ثم أحلفه ليصدقن عما يمر في مجلسه فحلف له ثم غني الواثق أصواتا يسأله عنها أجمع فيخبر فيها بما عنده ثم غنته فريدة هذا الصوت وسأله الواثق عنه فرضيه واستجاده وقال له ليس على هذا سمعته في المرة الاولى وأبان عن المواضع الفاسدة وأخبر بافساد مخارق اياها فسكن غضبه ووصل اسحق وتنكر لمخارق مدة (أخبرنا) يحيى بن علی قال حدثنا أبو أيوب المديني قال حدثنا محمد ابن عبد الله بن مالك قال حدثني اسحق الموصلي انه دخل على اسحق بن ابراهيم الطاهری وقد كان تكلم له فی حاجة فقضيت فقال له أعطاك الله أيها الامير ما لم تحط به أمنية ولا تبلغه رغیة قال فاشتهى هذا الكلام واستعاده مني فاعدته ثم مكثنا ما شاء الله وأرسل الواثق الى محمد بن ابراهيم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 05.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project