Reading Mode Quiz Mode


book06
page127
1
خالد صامة المغني وكان من أحسن الناس غناء على عود قال بعث الی الوليد بن يزيد فقدمت عليه فوجدت عنده معبدا ومالكا والهذلی وعمر الوادی وأبا كامل فغنى القوم ونحن فی مجلس يا له من مجلس وغلام للوليد له سبرة يسقی القوم الطلاء اذ جاءت نوبة الغناء الی فأخذت عودي فغنيت بأبيات قالها عروة بن أذينة يرثي أخاه بكراً
2
صـــــــوت
3
سرى همي وهم المرء يسری * وغار النجم الا قيد فتر
4
أراقب في المجرة كل نجم * تعرض في المجرة كيف يجري
5
بحزن ما أزال مديماً * كأن القلب أسعر حر جمر
6
على بكر أخي ولى حميداً * وأي العيش يحسن بعد بكر
7
غناه ابن سريج ثاني ثقيل بالوسطي وغني فيه ابن عباد الكاتب ولحنه رمل بالوسطي عن الهشامي قال خالد فقال لي الوليد أعد يا صام فأعدت فقال من يقوله ويحك قلت ابن أذنية قال هذا والله العيش الذي نحن فيه على رغم أنفه لقد تحجر واسعاً قال عبد الرحمن بن عبد الله قال عبد الله بن أبي فروة وأنشدها ابن أذنية ابن أبي عتيق فضحك ابن أبی عتيق وقال كل العيش يحسن حتى الخبز والزيت فحلف ابن أذنية لا يكلمه أبداً فمات ابن أبي عتيق وابن أذنية مهاجر له (أخبرني) علی بن سليمان الاخفش قال حدثنا محمد بن يزيد قال بلغنی أن سكينة بنت الحسين رضی الله عنها أنشدت وأخبرني الحرمي قال حدثنا الزبير عن مصعب قال أنشدت سكينة وأخبرني الحسين بن يحيى عن عباد عن أبيه عن أبي يحيى العبادي أن سكينة أنشدت أبيات عروة بن أذنية في أخيه بكر فلما انتهت الى قوله
8
على بكر أخي ولى حميداً * وأی العيش يحسن بعد بكر
9
قالت سكينة ومن أخوه بكر أليس الدحداح الاسيد القصير الذی كان يمر بنا صباحاً ومساء قالوا نعم قالت كل العيش والله يصلح ويحسن بعد بكر حتى الخبز والزيت (أخبرني) الحسن بن علی قال حدثنا يزيد بن محمد المهلبي عن اسحق قال قدم سليمان بن عبد الملك المدينة فجمع المغنين وسابق بينهم ببدرة وقال أيكم كان أحسن غناء فهی له فاجتمعوا فبلغ الخبر ابن سريج فجاء وقد أغلق الباب فقال للحاجب استأذن لی قال لا يمكن وقد أغلق الباب ولو كنت جئت قبل أن يغلق الباب لاستأذنت لك قال فدعني أغني من شق الباب قال نعم فسكت حتي فرغ جميع المغنين من غنائهم ثم اندفع فغني* سرى همي وهم المرء يسري* فنظر المغنون بعضهم الى بعض وعرفوه فلما فرغ قال سليمان أحسن والله هذا والله أحسن منكم غناء اخرج يا غلام اليه بالبدرة فأخرجها اليه (أخبرني) الحسن بن علی قال حدثنا أحمد بن الحرث عن المدائني عن ابن جعدبة ان رجلا أهدى الى هشام ابن عبد الملك خيلا فكان فيها فرس مربوع قريب الركاب فعرف الوليد منه ما لم يعرف هشام فنهر الرجل وشتمه وقال أتجيء بمثل هذا الى أمير المؤمنين ردوه عليه فردوه فلما خرج وجه اليه بثلاثين ألف درهم وأخذه منه فهو فرسه الذي يسميه السندی (فأخبرنی) بعض أصحابي أن
10
11


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project