Reading Mode Quiz Mode


book06
page141
1
وقد نسب الى الوليد بن يزيد في هذه المائة الصوت المختارة شعر صوتين لان ذكر سليمى فی أحدهما ولان الصنعة في الآخر لابي كامل فذكرت من ذلك ههنا صوتين أحدهما
2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3
صـــــــوت من المائة المختارة
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
سليمى تلك فی العير * قفي نخبرك أو سيري
6
اذا ما أنت لم ترثي * لصب القلب مغمور
7
فلما ان دنا الصبح * بأصوات العصافير
8
خرجنا نتبع الشمس * عيوناً كالقوارير
9
وفينا شادن أحور * من حور اليعافير
10
الشعر ليزيد بن ضبة والغناء في اللحن المختارلاسمعيل بن الهربذ ولحنه رمل مطلق فی مجرى الوسطي هكذا ذكر اسحق في كتاب شجا لابن الهربذ وذكر في موضع آخر أن فيه لحناً لابن زرزور الطائفی رملا آخر بالسبابة في مجري البنصر وذكرابراهيم أن فيه لحناً لابي كامل ولم يجنسه وذكر حبش أن فيه لعطرد هزجا بالوسطي
11
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12
أخبار يزيد بن ضبة ونسبه
13
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14
(أخبرني) علی بن صالح بن الهيثم قال حدثني أحمد بن الهيثم عن الحسن بن ابراهيم بن سعدان عن عبد العظيم بن عبد الله بن يزيد بن ضبة الثقفی قال كان جدی يزيد بن ضبة مولى لثقيف واسم أبيه مقسم وضبة أمه غلبت على نسبه لان أباه مات وخلفه صغيرا فكانت أمه تحضن أولاد المغيرة ابن شعبة ثم أولاد أبنه عروة بن المغيرة فكان جدي ينسب اليها لشهرتها قال وولاؤه لبني مالك بن حطيط ثم لبني عامر بن يسار قال عبد العظيم وكان جدي يزيد بن ضبة منقطعا الى الوليد بن يزيد في حياة أبيه متصلا به لا يفارقه فلما أفضت الخلافة الى هشام أتاه جدی مهنئاً بالخلافة فلما استقر به المجلس ووصلت اليه الوفود وقامت الخطباء تثني عليه والشعراء تمدحه مثل جدی بين السماطين فاستأذنه في الانشاد فلم يأذن له وقال عليك بالوليد فامدحه وأنشده وأمر باخراجه وبلغ الوليد خبره فبعث اليه بخمسمائة دينار وقال له لو أمنت عليك هشاما لما فارقتني ولكن اخرج الى الطائف وعليك بمالي هناك فقد سوغتك جميع غلته ومهما احتجت اليه من شيء بعد ذلك فالتمسه منی فخرج الى الطائف وقال يذكر ما فعله هشام به
15
أري سلمي تصد وما صددنا * وغير صدودها كنا أردنا
16
لقد بخلت بنائلها علينا * ولو جادت بنائلها حمدنا
17
وقد ضنت بما وعدت وأمست * تغير عهدها عما عهدنا
18
ولو علمت بما لاقيت سلمى * فتخبرني وتعلم ما وجدنا
19
نلم على تنائي الدار منا * فيسهرنا الخيال اذا رقدنا
20


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project