Reading Mode Quiz Mode


book06
page158
1
2
انت الممدح والمغلي به ثمنا * اذ لا تمدح صم الجندل السود
3
ان تغد من منقلي نجران مرتحلا * يرحل من اليمن المعروف والجود
4
ما زلت فی دفعات الخير تفعلها * لما اعترى الناس لأواء ومجهود
5
حتى الذی بين عسفان الى عدن * لحب لمن يطلب المعروف اخدود
6
قال وانشد نيها محمد بن الضحاك بن عثمان قال سمعتها من ابي (أخبرنی) الحرمي بن ابی العلاء قال اخبرنی الزبير بن بكار وحدثنی حمزة بن عتبة قال قال ابودهبل الجمحي لما قلت ابياتي التي قلت فيها
7
اعلم بأنی لمن عاديت مضطغن * ضبا وانی عليك اليوم محسود
8
قلت فيها نصف بيت* وان شكرك عندی لا انقضاه له* ثم ارتج علی فأقمت حولين لا أقع على تمامه حتي سمعت رجلا من الحاج في الموسم يذكر لبنان فقلت ما لبنان فقال جبل بالشأم فأتممت نصف البيت ما دام بالهضب من لبنان جلمود* قال الزبير وحدثني محمد ابن حبش المخزومي قال دخل نصيب على ابراهيم بن هشام وهو وال على المدينة فأنشده قصيدة مدحه فيها فقال ابراهيم ابن هشام ما هذا بشئ أين هذا من قول أبي دهبل لصاحبنا ابن الازرق حيث قال
9
ان تغد من منقلی نجران مرتحلا * يبن من اليمن المعروف والجود
10
فغضب نصيب فحمي فنزع عمامته وطرحها وبرك عليها ثم قال ان تأتونا برجال مثل ابن الازرق نأتكم بمديح أجود من مديح أبي دهبل (قال الزبير) وحدثنی عبد الرحمن ابن عبد الله بن عبد العزيز الزهري قال حدثني اسمعيل بن يعقوب بن مجمع التيمي قال كان ابراهيم بن هشام جبارا وكان يقيم بلا اذن اذ كان على المدينة الاشهر فاذا أذن للناس اذن معهم لشاعر فينشد قصيدة مديح لهشام بن عبد الملك وقصيدة مديح لابراهيم بن هشام فاذن لهم يوما وكان الشاعر الذی أذن له معهم نصيب وعليه جبة وشي فاستأذنه في الانشاد فأذن له فأنشده قصيدة لهشام بن عبد الملك ثم قطعها وأنشد قصيدة مديح لابراهيم بن هشام وقصيدة هشام أشعر فأراد الناس ممالحة نصيب فقالوا ما أحسن هذا يا أبا محجن أعد هذا البيت فقال ابراهيم أكثرتم انه لشاعر وأشعر منه الذی يقول في ابن الازرق
11
ان تمس من منقلی نجران مرتحلا * يبن من اليمن المعروف والجود
12
ما زلت في دفعات الخير تفعلها * لما اعترى الناس لاواء ومجهود
13
وحمي نصيب فقال انا والله ما نصنع المديح الاعلى قدر الرجال كما يكول الرجل يمدح فعم الناس الضحك وحلم عنه وقال الحاجب ارتفعوا فلما صاروا في السقيفة ضحكوا وقالوا أرأيتم مثل شجاعة هذا الاسود على هذا الجبار وحلم من غير حلم (قال الزبير) وحدثني عمي مصعب قال خرج أبو دهبل يريد ابن الازرق فلقيه معزولا فشق ذلك عليه واسترجع فقال له الازرق هون عليك لم يفتك شئ فأعطاه مائتی الف دينارفقال في ذلك أبو دهبل
14
أعطي أميرا ومنزوعا وما نزعت * عنه المكارم تغشاه وما نزعا
15
وحدثني محمد بن الضحاك مثل ذلك وأنشدني البيت (وأخبرني) محمد بن خلف ابن المرزبان قال


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project