Reading Mode Quiz Mode


book06
page20
1
ناصحك علی شريطة قال نعم لك الشريطة قال لا تلمني فی أن أعابثك لانك أخذت في معابثتی والمطلوب اليه أقدر من الطالب فلا تعاود أن تحتال علی فانك تظفر مني بما تريد انما دسك ابرايم ابن المهدی علی لتأخذ مني صوتا غنيته فسألنی اعادته فمنعته بخلا عليه لانه لا يلحقنی منه خير و لا بركة و يريد أن يأخذ غنائي باطلا و طمع بموضعك ان تأخذ الصوت بلا ثمن و لا حمد لا والله الا بافر ثمن و بعد اعترافك والا فلا تطمع في الصوت فقال له اما إذ فطنت فالامر والله علی ما قلت فتغنيه الآن بعينه علی شرط انه ان كان هو هو والا فعليك اعادته ولو غنيتني كل شيء تعرفه لم احتسب لك إلا به قال اشتره فتساوما طويلا و ماكسه أبي حتي بلغ بالصوت ألف درهم فدفعها اليه و ألقی عليه
2
صـــــــوت
3
طرقتك زينب والمزار بعيد * بمني و نحن معرسون هجود
4
فكانما طرقت بريا روضة * انف تسحسح مزنها و تجود
5
لحنه خفيف ثقيل قال و هو صوت كثير العمل حلو الغنم محكم الصنعة صحيح القسمة حسن المقاطع فاخذه و بكر الی ابراهيم بن المهدي فقال له قد أفقرني هذا الصوت و أعراني و أبلاني بوجه يحيي المكي وشحه و طلبه و شرهه و حدثه بالقصة فضحك ابراهيم و غناه اياه فقال هذا و أبيك هو بعينه فالقاه عليه حتی أخذه و اخلف عليه كل شيء أخذه يحيي منه وزاده خمسة آلاف درهم و حمله علی برذون أشهب فاره بسرجه و لجامه فقال له يا سيدی فغلامات زرزور المسكين قد تردد عليه حتي ظلع هب له شيأ فامر له بألف درهم (حثني) جحظة قال حدثنی هبة الله بن ابراهيم بنالمهدي قال حدثنی ريق و شارية جميعا و قالتا كان مولانا تعنيان أبي في مجلس محمد الامين يوما والمغنون حضور فغنی يحيی المكي و اللحن له خفيف ثقيل
6
صـــــــوت
7
خليل لر أهيم به * فما كافي و لا شكرا
8
بلي يدعي له باسمی * اذا ما ريع او عثرا
9
فاسترده سيدنا و أحب أن يأخده فجعل يحيی يفسده و فطن الامين بذلك فامر له بعشرين ألف درهم وأمره برده و ترك التخليط فدعا له و قبل الارض بين يديه ورد الصوت وجوده ثم استعاده فقال له يحيي ليست تطبيب لك نفسي به الا بعوض من مالك و لا أنصحك والله فيه فهذا مال مولای أخذته فلم تأخذ أنت غنائي فضحك الامين و حكم علی ابراهيم بعشرة آلاف درهم فاحضرها فقبل يحيی يده و أعاده الصوت وجوده فنظر الی مخارق و علوية يتطلعان لاخذه فقطع الصوت ثم أقبل عليهما و قال قطعة من خصية الشيخ تغطي استاه عدة صبيان والله لا أعدته بحضرتكما ثم أقبل علی مولانا تعنيان ابراهيم بن المهدي فقال يا سيدي اني أصير اليك حتي تأخذه عني متمكناً و لا يشركك فيه أحد فصار اليه فاعاده حتی أخذه عنه و أخذناه معه (أخبرنا) يحيی بن علی يحيي قال حدثنا أبوأيوب المديني قال حدثني أحمد بن يحيی المكي عن أبيه قال أرسل الی هرون الرشيد فدخلت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project