Reading Mode Quiz Mode


book06
page25
1
قال له حق لها أن ترتاع لانها من نسوة خفرات صالحات ثم أنشده حتی بلغ الی قوله
2
مررن بفخ رائحات عشية * تلبين للرحمن معتمرات
3
فقال صدقت لقد كانت حجاجة صوامة ما علمتها ثم أنشده حتی بلغ الی قوله
4
يخمرن أطراف البنان من التقی * و يخرجن جنح الليل معتجرات
5
فقال له صدقت هكذا كانت تفعل و هكذا المرأة الحرة المسلمة ثم قال له و يحك اني أری ارتياعك ارتياع مريب و قولك قوا بریء و قد أمنتك و لم يعرض له قال أبوزيد و قيل انه طالب عريفه به و أقسم لئن لم يجئه به ليضربن عنقه فجاءه به بعد هرب طويل منه فخاطبه بهذه المخاطبة قال أبوزيد و قال النميری في زينب أيضا
6
صـــــــوت
7
طربت و شاقتك المنازل من جفن * ألا ربما يعتادك الشوق بالحزن
8
نظرت الی أظعان زينب باللوي * فأعولتها لو كان أعوالها يغني
9
فوالله لا أنساك زينب مادعت * مطوقة و رقاء شجواً علی غصن
10
فان احتمال الحي يوم تحملوا * عناك و هل يعنيك إلا الذي يعني
11
و مرسلة في السر أن قد فضحتنی * و صرحت باسمي فی النسيب فما تكنی
12
و أشمت بي أهلی وجل عشيرتي * ليهنيك ماتهواه ان كان ذا يهني
13
و قد لامني فيها ابن عمي ناصحاً * فقلت له خذلی فؤادی أو دعنی
14
غنی ابن سريج في الاول و الثاني و الخامس و السادس من هذه الابيات لحناً من الرمل بالخنصر في مجري البنصر عن اسحق قال أبو زيد فيقال انه بلغ زينب بنت يوسف قوله هذا فبكت فقالت لها خادمتها ما يبكيك فقالت أخشی أن يسمع بقوله هذا جاهل بي لا يعرفني و لا يعلم مذهبي فيراه حقاً قال و قال النميري فيها أيضاً
15
(1) أهاجتك الظعائن يوم بانوا * بذی الزي الجميل من الاناث
16
ظعائن أسلكت نقب المنقی * تحث اذا ونت أي احتثاث
17
تؤمل أن تلاقی أهل بصری * فيالك مستزار مستراث
18
كأن علی الحدائج يوم بانوا * نعاجاً ترتعي بقل البراث
19
يهيجنی الحمام ادا تداعي * كما سجع النوائح بالمراثي
20
كأن عيونهن من التبكي * فصوص الجزع أوينع الكباث
21
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
22
(1) وروي أشاقتك قوله الظعائن واحدتها ظعينة و انما قيل لها ظعينة و هم يريدون مظعونا بها كقولك قتيل في معني مقتول ثم استعمل هذا و كثر حتی للمرأة المقيمة ظعينة و قوله
23
بذی الزی الجميل من الاثاث*هي رواية الصحيحة و قد قيل بذي الری الجميل و استهواهم اليه قول الله جل تناؤه هم أحسن أثاثاً و رئياً فالأثاث متاع البيت و الری ما ظهر من الزينة و انما أخذ من قولك رأيت فالري غير الأثاث و الزي من أثاث فمن ههنا غلطوا اﻫ من الكامل
24


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project