Reading Mode Quiz Mode


book06
page26
1
ألاق أنت في الحجج البواقی * كما لاقيت فی الحجج الثلاث
2
(أخبرني) الحسين بن يحيي عن حماد بن اسحق قال قرأت علی أبي حدثنا عثمان بن حفص و غيره أن يوسف بن الحكم قام الی عبدالملك بن مروان لما بعث بالحجاج لحرب ابن الزبير و قال له يا أميرالمؤمنين ان غلاماً منا قال في ابنتي زينب ما لا يزال الرجل يقول مثله في بنت عمه و ان هذا يعنی ابنه الحجاج لم يزل يتتوق اليه و بهم به و أنت الآن تبعثه الی ماهناك و ما آمنه عليه فدعا بالحجاج فقال له ان محمدا النميری جاری و لا سلطان لك عليه فلا تعرض له قال اسحق فحدثني يعقوب بن داود الثقفي قال قال لی مسلم بن جندب الهذلی كنت مع النميری و قد قيل الحجاج عبدالله بن الزبير و جلس يدعو الناس للبيعة فتأخر النميری حتی كان في آخر هم فدعا به ثم قال له ان مكانك لم نجف علي ادن فبايع ثم قال له أنشدنی ما قلت في زينب قال ما قلت الا خيراً قال لتنشدني فأنشده قوله
3
تضوع مسكا بطن نعمان إذ مشت * به زينب في نسوة عطرت
4
أعان الذی فوق السموات عرشه * مواشي بالبطحاء مؤتجرات
5
يخمرن أطراف الا كف من التقی * و يخرجن جنح الليل معتجرات
6
فما ذكرت أيها الأمير إلا كرماً و خيراً و طيباً قال فأنشدني كلمتك كلها فأنت آمن فأنشده حتی بلغ الی قوله
7
و لما رأت ركب النميری راعها * و كن من ان يلقينه حذرات
8
فقال له و ما كان ركبك قال و الله ما كان الا أربعة تحمل القطران فضحك الحجاج و أمره بالانصراف و لم يعرض له (أخبرني) عمي قال حدثنا الكراني عن الخليل بن أسد عن العمری عن عطاء عن عاصم بن الحسدثان قال كان ابن نمير الثقفی يشبب بزينب بنت يوسف بن الحكم فكان الحجاج يتهدده و يقول لو لا أن يقول قائل صدق لقطعت لسانه فهرب الی اليمن ثم ركب بحر عدن و قال في هربه
9
أتتني عن الحجاج و البحر بيننا * عقارب تسری و العيون هواجع
10
فضقت بها ذرعا و أجهشت خيفة * و لم آمن الحجاج و الأمر فاظع
11
وحل بي الخطب الذی جاءني به * سميع فليست تستقر الأضالع
12
فبت أدير الأمر و الرأی ليلتي * و قد أخضلت خدی الدموع التوابع
13
و لم أر خيراً لی من الصبرانه * أعف و خير اذعرتني الفواجع
14
و ما أمنت نفسي الذي خفت شره * و لا طاب لي مما خشيت المضاجع
15
الی أن بدا لی رأس اسبيك طالعا * و اسبيك حصن لم تنله الأصابع
16
فلی عن ثقيف ان هممت بنجوة * مهلمه تهوي بينهن الهجارع
17
و في الارض ذات العرض عنك ابن يوسف * اذا شئت منأی لا أبالك واسع
18
فان نلتني حجاج فاشتف جاهدا * فان الذي لا يحفظ الله ضائع
19
فطلبه الحجاج فلم يقدر عليه و طال علی النميري مقامه هاربا و اشتاق الی وطنه فجاء حتی وقف


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project