Reading Mode Quiz Mode


book06
page52
1
2
ظ أزور البيوت اللاصقات ببيتها * وقلبي الى البيت الذي لا أزور
3
وما كنت زوارا ولكن ذا الهوى * اذا لم يزر لا بد أن سيزور
4
أزور على ان لست أنفك كلما * أتيت عدوا بالبنان يشير
5
فقال السائب بن عمرو أحد بنی عمرو بن عوف يعارض الاحوص في هذه الابيات ويعيره بفراره لقد منع المعروف من أم جعفر * أخو ثقة عند الجلاد صبور
6
علاك بمتن السوت حتي اتقيته * بأصفر من ماء الصفاق يفور
7
فقال الاحوص
8
اذا أنا لم أغفر لايمن ذنبه * فمن ذا الذي يعفو له ذنبه بعدي
9
أريد انتقام الذنب ثم تردني * ید لأ دانيه مباركة عندی
10
وقال الزبير في خبره خاصة وانما أعطاهما عمر بن عبد العزيز السوطين وأمرهما ان يتضاربا بهما اقتداء بعثمان بن عفان فانه كان لما تهاجي سالم بن دارة ومرة بن واقع الغطفاني الفراري لزهما عثمان بحبل وأعطاهما سوطين فتجالدا بهما وقال عمر بن شبة في خبره وقال الاحوص فيها أيضا وقد أنشدني علی بن سليمان الاخفش هذه الابيات وزاد فيها على رواية عمر بن شبة بيتين فاضفتهما اليها
11
واني ليدعوني هوى أم جعفر * وجاراتها من ساعة فأجيب
12
واني لآتي البيت ما ان أحبه * وأكثر هجر البيت وهو حبيب
13
وأغضي على أشياء منكم تسوءني * وأدعى الى ما سركم فاجيب
14
هبينی امرأ اما بريا ظلمته * واما مسيئا مذنبا فيتوب
15
فلا تتركی نفسی شعاعا فانها * من الحزن قد كادت عليك تذوب
16
لك الله اني واصل ما وصلتني * ومثن بما أوليتني ومثيب
17
وآخذ ما أعطيت عفوا وانني * لازور عما تكرهين هيوب
18
هكذا ذكره الاخفش في هذه الابيات الاخيرة وهي مروية للمجنون في عدة روايات وهی بشعره أشبه وفي هذه الاشعار التي مضت أغان نسبتها
19
صـــــــوت
20
أدور ولولا أن أرى أم جعفر * بابياتكم ما درت حيث أدور
21
أدور على أن لست أنفك كلما * أتيت عدواً بالبنان يشير
22
الغناء لمعبد وله فيه لحنان ثقيل أول بالسبابة في مجرى البنصر عن عمرو ولاسحق فيهما وفي قوله *أدورالبيوت اللاصقات ببيتها* وبعده أدور ولولا أن أرى أم جعفر* لحن من الرمل وفي البيتين اللذين فيهما غناء معبد للغريض ثقيل أول عن الهشامي ولابراهيم خفيف ثقيل وفيه لحن لشارية عن ابن المعتز ولم يذكر طريقته ومنها
23
صـــــــوت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project