Reading Mode Quiz Mode


book06
page59
1
عياش قال لما مات جعفر بن المنصور الاكبر مشي المنصور في جنازته من المدينة الى مقابر قريش ومشى الناس أجمعون معه حتي دفنه ثم انصرف الى قصره ثم أقبل على الربيع فقال يا ربيع انظر من في أهلي ينشدنی
2
*أمن المنون وريبها تتوجع* حتي اتسلى بها عن مصيبتی قال الربيع فخرجت الى بني هاشم وهم باجمعهم حضور فسألتهم عنها فلم يكن فيهم أحد يحفظها فرجعت فاخبرته فقال والله لمصيبتي بأهل بيتی ان لا يكون فيهم أحد يحفظ هذا لقلة رغبتهم فی الأدب أعظم وأشد علی من مصيبتي بابني ثم قال انظر هل في القواد والعوام من الجند من يعرفها فانی أحب أن اسمعها من انسان ينشدها فخرجت فاعترضت الناس فلم أجد أحداً ينشدها الا شيخا كبيراً مؤدبا قد انصرف من موضع تأديبه فسألته هل تحفظ شيئا من الشعر فقال نعم شعر أبی ذؤيب فقلت أنشدنی فابتدأ هذه القصيدة العينية فقلت له أنت بغيتی ثم أوصلته الى المنصور فاستنشده إياها فلما قال
3
* والدهرليس بمعتب من يجزع* قال صدق والله فانشدنی هذا البيت مائة مرة ليتردد هذا المصراع علی فانشده ثم مر فيها فلما انتهى الى قوله
4
والدهر لا يبقى على حدثانه * جون السراة له جدائد أربع
5
قال سل أبا ذؤئب عند هذا القول ثم أمر الشيخ بالانصراف فاتبعته فقلت له أأمر لك أمير المؤمنين بشيء فارانی صرة في يده فيها مائة درهم (حدثنا) محمد بن العباس اليزيدي قال حدثنا الرياشي قال حدثنا الاصمعي قال كان أبو ذؤيب الهذلی يهوى امرأة يقال لها أم عمرو وكان يرسل اليها خالد بن زهير فخانه فيها وكذلك كان أبو ذؤيب فعل برجل يقال له عويم بن مالك بن عويمر وكان رسوله اليها فلما علم أبو ذؤيب بما فعل خالد صرمها فارسلت تترضاه فلم يفعل وقال فيها
6
تريدين كيما تجمعيني وخالدا * وهل يجمع السيفان ويحك في غمد
7
أخالد ما راعيت من ذي قرابة * فتحفظني بالغيب أو بعض ما تبدي
8
دعاك اليها مقلتاها وجيدها * فملت كما مال المحب على عمد
9
وكنت كرقراق السراب اذا بدا * لقوم وقد بات المطي بهم يحدی
10
فآليت لا نفك أحد و قصيدة * تكون وإياها بها مثلا بعدی
11
غناه ابن سريج خفيف رمل بالبنصر الغيب السروالرقراق الجاري ويروى أحذوا قصيدة فمن قال احذو بالذال المعجمة أراد أصنع ومن قال أحدوا أراد أغني وقال أبو ذؤيب في ذلك
12
وما حمل البختی عام غياره * عليه الوسوق برها وشعيرها
13
أتى قرية كانت كثيراً طعامها * كرقع التراب كل شيء يميرها
14
الرفغ من التراب الكثير اللين
15
(1) فقيل تحمل فوق طوقك انها * مطبعة من يأتها لا يضيرها
16
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
17
(1) وهذا البیت أورده ابن هشام في توضیحه شاهدا علی رفع الجزاء بعد الشرط المجزوم و هو شاذوري صاحب التصریح فقلت بدل فقیل


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project