Reading Mode Quiz Mode


book06
page7
1
والرواسی الذي عناه هو عباس بن منقار وهو من بني رواس وفيه يقول محمد بن أبان الضبي اذا واخيت عباساً * فكن منه على وجل
2
فتي لايقبل العذر * ولايرغب في الوصل
3
ومن أن يتغنى من * يواخيه من النبل
4
قال حماد بن اسحق لقب سياط هذا اللقب لانه كان كثيرا ما يتغنى
5
كان مزاحف الحيات فيه * قبيل الصبح آثار السياط
6
(وأخبرني) محمد بن خلف قال حدثنی هرون بن مخالف عن أبيه وأخبرني به عبدالله بن عباس ابن الفضل بن الربيع الربعي عن وسواسة الموصلی ولم أسمع انا هذا الخبر من وسواسةعن حماد عن أبيه قالا غني ابراهيم الموصلی يوماً صوتاً لسياط فقال له ابنه اسحق لمن هذا الغناء يا أبت قال لمن لوعاش ما وجد أبوك شيئاً يأكله لسياط قال وقال المهدي يوما وهو يشرب لسلام بن الابرش جئني بسياط وعقاب وحبال فارتاع كل من حضر وظن جميعهم انه يريد الايقاع بهم أو ببعضهم فجاءه بسياط المغني وعقاب المدنی وكان الذی يوقع عليه وحبال الزامر فجعل الجلساء يشتمونهم والمهدی يضحك )أخبرني) محمد بن خلف قال حدثنی أبو أيوب المدني قال حدثنی حماد بن اسحق عن أبيه قال مر سياط على أبی ريحانة المدني في يوم بارد وهو جالس في الشمس وعليه ثوب رقيق رث فوثب اليه أبو ريحانة وقال باأبي أنت يا أبا وهب غننی صوتك فی شعر بن جندب قال
7
فؤادی رهين في هواك ومهجتي * تذوب وأجفاني عليك همول
8
فغناه اياه فشق قميصه ورجع الي موضعه من الشمس وقد ازداد بردا وجهدا فقال له رجل ما أغنى عنك ما غناك من شق قميصك فقال له ياابن أخي ان الشعر الحسن من المغنی الحسن ذي الصوت المطرب أدفا للمقرور من حمام محمي فقال له رجل أنت عندي من الذين قال الله جل وعز فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين فقال بل أنا من الذين قال تبارك وتعالى الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه وقد أخبرني بهذا الخبر علی بن عبد العزيزبن خرداذبه فذكر قريباً من هذا ولفظ أبي أيوب وخبره أتم (وأخبرني) اسمعيل بن يونس الشيعي المعروف بابن ابي اليسع قالحدثنا عمر ابن شبة أن سياطا مر بابي ريحانة المدني فقال له بحق القبر ومن غننی بلحنك في شعربن جندب
9
لكل حمام أنت باك اذا بكي * ودمعك منهل وقلبك يخفق
10
مخافة بعد بعد قرب وهجرة * تكون ولما تأت والقلب مشفق
11
ولی مهجة ترفض من خوف عتبها * وقلب بنارالحب يصلى ويحرق
12
أظل خليعا بين أهلی متيما * وقلبی لما يرجوه منها معلق
13
فغناه اياه فلما استوفاه ضرب بيده على قميصه فشقه حتى خرج منه وغشی عليه فقال له رجل لما أفاق يا أبا ريحانة ما أغنى عنك الغناء ثم ذكر باقی الخبر مثل ما تقدم (أخبرني) اسمعيل قال حدثني عمر بن شبة قال مرت جارية بابي ريحانة يوما على ظهرها قربة وهي تغنی وتقول
14
وأبكي فلا ليلى بكت من صبابة * الي ولا ليلى لذي الود تبذل


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project