Reading Mode Quiz Mode


book06
page82
1
وكنت اذا ما اشتد شوقی رکبتها * فسارت بمحزون كثير البلابل
2
الغناء لابن جامع خفيف ثقيل بالسبابة في مجرى الوسطى عن الهشامي وابن المكي (أخبرني) وكيع قال حدثني هرون بن محمد الزيات قال حدثني حماد بن اسحق عن أبيه عن الفضل بن الربيع عن أبيه قال كنت في خمسين وصيفاً أهدوا للمنصور ففرقنا في خدمته فصرت الى ياسر صاحب وضوئه فكنت أراه يفعل شيئاً أعلم انه خطأ يعطيه الابريق في آخر المستراح ويقف مكانه لا يبرح وقال لي يوما كن مكاني في آخر المستراح فكنت أعطيه الابريق وأخرج مبادراً فاذا سمعت حركته بادرت اليه فقال لي ما أخفك على قلبي يا غلام ويحك ثم دخل قصراً من تلك القصور فرأى حيطانه مملوأة من الشعر المكتوب عليها فبينا هو يقرأ ما فيه اذا هو بكتاب مفرد فقرأه فاذا هو
3
ومالی لا أبكي وأندب ناقتي * اذا صدر الرعيان نحو المناهل
4
وكنت اذا ما اشتد شوقی رحلتها * فسارت بمحزون طويل البلابل
5
وتحته مكتوب آه آه فلم يدر ما هو وفطنت له فقلت يا أمير المؤمنين قد عرفت ما هو فقال قل فقلت قال الشعر ثم تأوه ثم تأوه فقال آه آه فكتب تأوهه وتنفسه وتأسفه فقال مالك قاتلك الله قد أعتقتك ووليتك مكان ياسر
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
ذكر أخبار هذه الاصوات المتفرقة الاخبار وانما أفردتها عنها لئلا تنقطع
8
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9
خبر
10
*أمسي باسماء هذا القلب معموداً* (أخبرني) الحسين بن يحيى قال قال حماد قرأت على أبي وذكر جعفر بن سعيد عن عبد الرحمن بن سليمان المكی قال حدثني المخزومي يعنی الحرث بن خالد قال بلغنی أن الغريض خرج مع نسوة من أهل مكة من أهل الشرف ليلا الى بعض المتحدثات من نواحي مكة وكانت ليلة مقمرة فاشتقت اليهن والى مجالستهن والى حديثهن وخفت على نفسي لجناية كنت أطالب بها وكان عمر مهيباً معظما لا يقدم عليه سلطان ولا غيره وكان مني قريباً فأتيته فقلت له ان فلانة وفلانة وفلانة حتى سميتهن كلهن قد بعثنني وهن يقرأن عليك السلام وقلن تشوقن اليك في ليلتنا هذه لصوت أنشدناه فويسقك الغريض وكان الغريض يغنی هذا الصوت فيجيده وكان ابن أبي ربيعة به معجباً وكان كثيراً ما يسأل الغريض ان يغنيه وهو قوله
11
أمسي باسماء هذا القلب معمودا * اذا اقول صحا يعتاده عيدا
12
كان أحور من غزلان ذی نفر * اهدي لها شبه العينين والجيدا
13
قامت ترائي وقد جد الرحيل بنا * لتنكأ القرح من قلب قد اصطيدا
14
كأننی يوم أمسي لا تكلسی * ذو بغية يبتغی ما ليس موجودا
15
اجرى على موعد منها فتخلفني * فما امل وما توفی المواعيدا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project