Reading Mode Quiz Mode


book06
page84
1
2
هل عند رسم برامة خبر * أم لا فای الاشياء تنتظر
3
ومجلس النسوة الثلاث لدى ال * خيمات حتي تبلج السحر
4
فقلت فی نفسی هذا والله صفة ما كنا فيه فسكت حتي فرغ الغريض من الشعر كله فقلت يا أبا الخطاب جعلت فداك هذا والله صفة ما كنا فيه البارحة مع النسوة فقال ان ذلك ليقال (وذكر) أحمد بن الحرث عن المدائنی عن علی بن مجاهد قال ان موسي بن مصعب كان على الموصل فاستعمل رجلا من أهل حران على كورة باهدرا وهي أجل كور الموصل فابطأ عليه الخراج فكتب اليه
5
هل عند رسم برامة خبر * أم لا فاي الاشياء تنتظر
6
احمل ما عندك يا ماص بظر أمه والا فقد أمرت رسولي بشدك وثاقا ويأتی بك فخرج الرجل واخذ ما كان معه من الخراج فلحق بحران وكتب اليه يا عاض بظر أمه الی تكتب بمثل هذا
7
واذا أهل بلدة أنكروني * عرفتنی الدوية الملساء
8
فلما قرأ موسى كتابه ضحك وقال أحسن يعلم الله الجواب ولا والله لا أطلبه أبداً وفي غير هذه الرواية أنه كتب اليه في آخر رقعة
9
ان الخليط الاولي تهوي قد ائتمروا * للبين ثم أجدوا السير فانشمروا
10
يا بن الزانية والسلام ثم هرب فلم يطلبه (أخبرنا) الحسين بن يحيى عن حماد قال قال أبي غناني رجل من أهل المدينة لحن الغريض
11
هل عند رسم برامة خبر * أم لا فای الاشياءتنتظر
12
فسألته أن يلقيه علی فقال لا الا بألف درهم فلم أسمح له بذلك ومضي فلم ألقه فوالله يا بني ما ندمت على شئ قط ندمي على ذلك ولوددت اني وجدته الآن فأخذته منه كما سمعته وأخذ مني ألف دينار مكان الألف الدرهم
13
خبر
14
*تعیرنا انا قليل عديدنا * الشعر لشريح بن السموأل بن عاديا ويقال انه للسموأل وكان من يهود يثرب وهو الذي يضرب به المثل في الوفاء فيقال أوفي من السموأل وكان السبب في ذلك فيما ذكر ابن الكلبي وأبو عبيدة وحدثنی به محمد بن العباس اليزيدی قال حدثنا سليمان بن ابي شيخ قال حدثنا يحيى بن سعيد الاموی عن محمد بن السائب الكلبي قال كان امرؤ القيس بن حجر اودع السموءل ابن عاديا ادراعا فاتاه الحرث بن ظالم ويقال الحرث بن شمر الغساني ليأخذها منه فتحصن منه السموءل فاخذا بنا له غلاما وناداه اما ان تسلم الادراع واما ان قتلت ابنك فابى السموءل ان يسلم الادراع اليه فضرب الحرث وسط الغلام بالسيف فقطعه (1) باثنين فقال السموءل
15
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
16
(1) ولفظ المیداني وکان من وفائه أن أمر القیس لما أراد الخروج الی قیصر استودع السموأل دروعا و أحیحة بن الجلال أیضاً دروعا فلما مات أمرو القیس غزاه ملك من ملوك الشام فتحرز


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 06.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project