Reading Mode Quiz Mode


book10
page113
1
(قال ابن حبيب) كان أبوکلدة يشرب مع ابن عم له من بكر بن وائل فسكر نديمه فعربد عليه وشتمه فاحتمله أبوکلدة وسقاه حتي نام وقال في ذلك
2
أبى لی أن ألحى نديمی اذا انتشى * وقال كلاماً سيئاً لي على السكر
3
وقاري وعلمی بالشراب وأهله * وما نادم القوم الكرام كذی الحجر
4
فلست بلاح لي نديما بزلة * ولا هفوة كانت ونحن على الخمر
5
عركت بجنبي قول خدنی وصاحبي * ونحن على صهباء طيبة النشر
6
فلما تمادى قلت خذها عريقة * فانك من قوم جحاجحة زهر
7
فما زلت أسقيه وأشرب مثل ما * سقيت أخي حتي بدا واضح الفجر
8
وأيقنت أن السكر طار بلبه * فأغرق في شتمی وقال وما يدري
9
ولاك لساناً كان اذ كان صاحيا * يقلبه في كل فن من الشعر
10
(أخبرنی) محمد بن مزيد قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن عاصم بن الحدثان قال كان أبوکلدة اليشكري قد خرج الى تستر في بعث فشرب بها في حانة مع رجل من قومه كان ساكنا بها ثم خرج عنها بعد ذلك وعاد الى بست والرخج وكان مكتبه هناك فأقام بها مدة ثم لقی بها ذلك الرجل الذی نادمه بتستر ذات يوم فسلم عليه ودعاه الى منزل فأكلا ثم دعا بالشراب ليشربا فامتنع الرجل وقال اني قد تركتها لله فقال أبوکلدة وهو يشرب
11
ألا رب يوم لی ببست وليلة * ولا مثل أيام المواضي بتستر
12
غنيت بها أسقي سلاف مدامة * كريم المحيا من عرانين يشكر
13
نبادر شرب الراح حتي نهرها * وتتركنا مثل الصريع المعفر
14
فذلك دهر قد تولى نعيمه * فأصبحت قد بدلت طول التوقر
15
فراجعني حلما و أصبحت منهج الشراب وقد ما کنت کالمتحیر
16
وكل أوان الحق أبصرت قصده * فلست وان نبهت عنه بمقصر
17
سأركض في التقوى وفي العلم بعدما * ركضت الى أمر الغوی المشهر
18
وبالله حولی واحتيالی وقوتي * ومن عنده عرفي الكثير ومنكری
19
(أخبرني) محمد بن العباس اليزيدی قال حدثنا محمد بن الحرث المدائني قال مر مسمع بن مالك بأبي کلدة فوثب اليه وأنشأ يقول
20
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
21
قال المیداني هو رجل من ایاد قال ابو عبیدة باقل رجل من ربیعة بلغ من عیدانه اشتری ظبیاً باحد عشر درهما فمر بقوم فقالوا له بکم اشتریت الظبی فمد یدیه ودلع لسانه یرید احد عشر فشرد الظبی وکان تحت ابطله و انما یقال (احمق من هبمقه) قال المیداني هو ذو الودعات و اسمه یزید ابن ثروان أحد بني قیس بن ثعلبة وبلغ من حمقه انه ضل له بعیر فجعل ینادی من وجد بعیري فهو له فقیل له فلم تنشده قال فأین حلاوة الوجدان اه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project