Reading Mode Quiz Mode


book10
page124
1
2
وأبرزت طرفی نحوها لاجيبها * وقلت لها قولي امريء غير مفحم
3
هنيئاً لكم قتلي وصفو مودتي * وقد سيط في لحمي هواك وفی دمي
4
الغناء لابن عائشة ثقيل أول عن الهشامي قال فلما وثبنا للانصراف قال لنا وقد اشتد الحر أقيموا عندي فوجهت غلاماً معی وأعطيته ديناراً وقلت له ابتع فراريج بعشرة دراهم وثلجاً بخمسة دراهم وعجل فجاء بذلك فدفعه الى زلبهزة وأمره باصلاح الفراريج ألواناً وكتب الى علوية فعرفته خبرنا فجاءنا وأقام وأفطرنا عند زلبهزة وشرب منا من كان يستجيز الشراب وغنى علوية لحناً ذكرانه لابن سريج ثقيل أول فاستغربه الجماعة وهو
5
يا هند ان الناس قد أفسدوا * ودَّك حتي عزني المطلب
6
يا ليت من يسعي بنا كاذبا * عاش مهاناً في أذى يتعب
7
هبيه ذنباً كنت أذنبته * قد يغفر الله لمن يذنب
8
وقد شجاني وجرت دمعتي * أن أرسلت هند وهی تعتب
9
ما هكذا عاهدتنا فی مني * ما أنت الا ساحر تخلب
10
حلفت لي بالله لا تبتغي * غيرك ما عشت ولا نطلب
11
قال وقام عبد الصمد الهاشمي ليبول فقال علوية كل شئ قد عرفت معناه أما أنت فصديق الجماعة وهذا يتعشق هذه وهذا مولاها وأنا ربيتها وعلمتها وهذا الهاشمی ايش معناه فقلت لهم دعونی أحكه وآخذ لزلبهزة منه شيئا فقال لا والله ما أريد فقلت له أنت أحمق أنا آخذ منه شيئاً لا يستحي القاضي من أخذه فقال ان كان هكذا فنعم فقلت له اذا جاء عبد الصمد فقل لی ما فعل الآجر الذي وعدتنی به فان حائطي قد مال وأخاف أن يقع ودعنی والقصة فلما جاء الهاشمي قال لی زلبهزة ما أمرته به فقلت ليس عندي آجر ولكن اصبرلی حتي اطلب لك من بعض اصدقائي وجعلت أنظرالى الهاشمی نظر متعرض به قال الهاشمي يا غلام دواة ورقعة فاحضر ذلك فكتب له بعشرة آلاف آجرة الى عامل له وشربنا حتي السحر وانصرفنا فجئت برقعته الى الآجري ثم قلت بكم تبيعه الآجرّ فقال بسبعة وعشرين درهما الالف قلت فبكم تشتريه منی قال بنقصان ثلاثة دراهم فی الالف فقلت فهات فأخذت منه مائتين وأربعين درهما واشتريت منها نبيذا وفاكهة وثلجاً ودجاجا بأربعين درهما وأعطيت زلبهزة مائتي درهم وعرفته الخبر ودعونا علوية والهاشمی وأقمنا عند زلبهزة ليلتنا الثانية فقال علوية نعم الآن صار للهاشمی عندكم موضع ومعني (أخبرني) جحظة قال حدثني أحمد بن حمدون قال حدثنا أبی قال قال لنا الواثق يوما من أحذق الناس بالصنعة قلنا اسحق قال ثم من قلنا علوية قال فمن أضرب الناس قلنا ثقيف قال ثم من قلنا علوية قال فمن أطيب الناس صوتاً قلنا مخارق قال ثم من قلنا علوية قال اعترفتم بأنه مصلیّ كل سابق وقد جمع الفضائل كلها وهي متفرقة فيهم فما ثم ثان لهذا الثالث (وحدثنی) جحظة قال حدثني محمد بن احمد المكي المرتجل قال حدثني أبي قال دخلت الى علوية أعود من علة اعتلها ثم عوفي منها فجرى حديث المأمون فقال كدت علم الله أذهب دفعة ذات يوم وأنا معه لولا أن الله تعالى سلمنی ووهب لی حلمه فقلت كيف كان


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project