Reading Mode Quiz Mode


book10
page141
1
ابن عبد المدان فقال أنت لها وأبيك قال أجل قد كفيتك أمر صاحبك فلا يسمعنك أحد تنشد هذا الشعر وغدا يزيد على ابن جفنة ليودعه فقال له حياك الله ياابن الديان حاجتك قال تلحق قضاعة الشام وتؤثر من أتاك من وفود مذحج وتهب لی الجذامي الذي لا شفيع له الا كرمك قال قد فعلت أما اني حبسته لاهبه لسيد أهل ناحيتك فكنت ذلك السيد ووهبه له فاحتمله يزيد معه ولم يزل مجاورا له بنجران في بني الحرث بن كعب وقال ابن جفنة لاصحابه ما كانت يميني لتفي الا بقتله أو هبته لرجل من بني الديان فان يمينی كانت على هذين الامرين فعظم بذلك يزيد في عين اهل الشام ونبه ذكره وشرف (وقال ابن الكلبي) في هذه الرواية عن أبيه جاور رجلان من هوازن يقال لهما عمرو وعامر في بني مرة بن عوف بن ذبيان وكانا قد أصابا دما في قومهما ثم ان قيس بن عاصم المنقری أغار على بني مرة بن عوف بن ذبيان فاصاب عامرا أسيرا في عدة أسارى كانوا عند بني مرة ففدي كل قوم أسيرهم من قيس بن عاصم وتركوا الهوازني فاستغاث أخوه بوجوه بني مرة سنان بن أبي حارثة والحرث بن عوف والحرث بن ظالم وهاشم بن حرملة والحصين بن الحمام فلم يغيثوه فركب الى موسم عكاظ فاتي منازل مذحج ليلا فنادي
2
دعوت سنانا وابن عوف وحارثا * وعاليت دعوي بالحصين وهاشم
3
أعيذهم في كل يوم وليلة * بترك أسير عند القيس بن عاصم
4
حليفهم الادني وجار بيوتهم * ومن كان عما سرهم غير نائم
5
فصموا وأحداث الزمان كثيرة * وكم في بني العلات من متصامم
6
فيا ليت شعري من لاطلاق غلمة * ومن ذا الذي يحظي به في المواسم
7
قال فسمع صوتا من الوادي ينادی بهذه الابيات
8
ألا أيهذا الذی لم يجب * عليك بحي يجلي الكرب
9
عليك بذا الحي من مذحج * فانهم للرضا و الغضب
10
فناد يزيد بن عبد المدان * وقيسا وعمرو بن معد يكرب
11
يفكوا أخاك باموالهم * واقلل بمثلهم في العرب
12
أولاك الرؤس فلا تعدهم * ومن يجعل الرأس مثل الذنب
13
قال فاتبع الصوت فلم ير أحدا فغدا علی المکشوح واسمه قیس بن عبد یغوث المرادي فقال له إني وأخی رجلان من بنی جشم بن معاویة أصبنا دما في قومنا وان قيس بن عاصم أغار على بني مرة وأخي فيهم مجاور فأخذه أسيرا فاستغثت بسنان بن أبي حارثة والحرث بن عوف والحرث بن ظالم وهاشم بن حرملة فلم يغيثوني فأتيت الموسم لاصيب به من يفك أخي فانتهيت الى منازل مذحج فناديت بكذا وكذا فسمعت من الوادی صوتاً أجابني بكذا وكذا وقد بدأت بك لتفك أخي فقال له المكشوح والله ان قيس بن عاصم لرجل ما قارضته معروفاً قط ولا هو لی بجار ولكن اشتر أخاك منه وعلی الثمن ولا يمنعك غلاؤه ثم أتي عمرو بن معد يكرب فقال له مثل ذلك فقال هل بدأت بأحد قبلي قال نعم بقيس بن المكشوح قال عليك بمن بدأت به فتركه وأتي يزيد بن عبد المدان


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project