Reading Mode Quiz Mode


book10
page149
1
أهل الشأم واعتقد مذهب الشراة الازارقة (أخبرني) اسمعيل بن يونس قال حدثنا عمر بن شبة عن المدائني عن أبي بكر الهذلی قال قدم الطرماح بن حكيم الكوفة فنزل فی تيم اللات بن ثعلبة وكان فيهم شيخ من الشراة له سمت وهيئة وكان الطرماح يجالسه ويسمه منه فرسخ كلامه في قلبه ودعاه الشيخ الى مذهبه فقبله واعتقده أشد اعتقاد وأصحه حتي مات عليه (أخبرني) ابن دريد قال حدثنا عبد الرحمن بن أخي الاصمعی عن عمه قال قال رؤبة كان الطرماح والكميت يصيران الی فيسألانی عن الغريب فاخبرهما به فأراه بعد في أشعارهما (أخبرني) محمد بن العباس اليزيدي قال سمعت محمد بن حبيب يقول سألت ابن الاعرابی عن ثمان عشرة مسئلة كلها من غريب شعر الطرماح فلم يعرف منها واحدة يقول في جميعها لا أدری لا أدري (أخبرني) أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال حدثنا عمر بن شبة وأخبرنا ابراهيم بن أيوب قال حدثنا بن قتيبة قالا كان الكميت بن زيد صديقا للطرماح لا يكادان يفترقان في حال من أحوالهما فقيل للكميت لا شئ أعجب من صفاء ما بينك وبين الطرماح على تباعد ما يجمعكما من النسب والمذهب والبلد هو شامي قحطاني وأنت كوفي نزاري شيعی فكيف اتفقتما مع تباين المذهب وشدة العصبية فقال اتفقنا على بغض العامة (وأنشد) الكميت قول الطرماح
2
اذا قبضت نفس الطرماح اخلقت * عرى المجد واسترخي عنان القصائد
3
فقال اي والله وعنان الخطابة والرواية والفصاحة والشجاعة وقال عمر بن شبة والسماحة مكان الشجاعة) نسخت من كتب جدی لامي) يحيى بن محمد بن ثوابة رحمه الله تعالي بخطه قال حدثني الحسین بن سعدبن حبيب عن ابن الاعرابي قال وفد الطرماح بن حكيم والكميت بن زيد على مخلد ابن يزيد المهلبی فجلس لهما ودعاهما فتقدم الطرماح لينشد فقال له أنشدنا قائما فقال كلا والله ما قدر الشعر ان أقوم له فيحط مني مقامي وأحط منه بضراعتي وهو عمود الفخر وبيت الذكر لمآثر العرب قيل له فتنح ودعی بالكميت فأنشد قائما فأمر له بخمسين ألف درهم فلما خرج الكميت شاطرها الطرماح وقال له أنت أبا ضبينة أبعد همة وأنا الطف حيلة وكان الطرماح يكني أبا نفر وأبا ضبيبة (ونسخت من كتابه رضي الله عنه) أخبرني الحسن بن سعيد قال أخبرني ابن علاق قال أخبرني شيخ لنا ان خالد بن كلثوم أخبره قال بينا أنا في مسجد الكوفة أريد الطرماح والكميت وهما جالسان بقرب باب الفيل اذ رأيت أعرابيا قد جاء يسحب اهداما له حتی توسط المسجد فخر ساجدا ثم رمی ببصره فرأي الکمیت والطرماح فقصدهما فقلت من هذا الخائن الذی وقع بين هذين الاسدين وعجبت من سجدته في غير موضع سجود وغير وقت صلاة فقصدته ثم سلمت عليهم ثم جلست امامهم فالتفت الی الكميت فقال أسمعني شیأ يا أبا المستهل فانشده قوله
4
*أبت هذه النفس إلا ادكارا* حتي أتي على آخرها فقال أحسنت يا أبا المستهل في ترقيص هذه القوافي وتعلم عقدها ثم التفت الى الطرماح فقال أسمعني شيئا يا أبا ضبينة فانشده كلمته التي يقول فيها
5
أساءك تقويض الخليط المبائن * نعم والنوى قطاعة للقرائن
6
فقال لله در هذا الكلام ما أحسن اجابته لرويتك ان كدت لاطيل لك حسدا ثم قال الاعرابي والله


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project