Reading Mode Quiz Mode


book10
page150
1
لقد قلت بعدكما ثلاثة أشعار أما أحدها فكدت أطير به في السماء فرحا وأما الثاني فكدت ادعي به الخلافة وأما الثالث فرأيت رقصانا استفزنی به الجذل حتي أتيت عليه قالوا فهات فانشدهم
2
أأن توهمت من خرقاء منزلة * ماء الصبابة من عينيك مسجوم
3
حتى اذا بلغ قوله
4
تنجو اذا جعلت تدمي أخشتها * وابتل بالزبد الجعد الخراطيم
5
قال أعلمتم أنی في طلب هذا البيت منذ سنة فما ظفرت به الا آنفا وأحسبكم قد رأيتم السجدة له ثم أسمعهم قوله* ما بال عينك منها الماء ينسكب* ثم أنشدهم كلمته الاخرى التي يقول فيها
6
اذا الليل عن نشز تجلى رميته * بامثال أبصار النساء الفوارك
7
قال فضرب الكميت بيده على صدر الطرماح ثم قال هذه والله الديباج لا نسجی ونسجك الكرابيس فقال الطرماح لن أقول ذلك ولوأقررت بجودته فقطب ذو الرمة وقال يا طرماح أأنت تحسن أن تقول
8
وكائن تخطت ناقتي من مفازة * اليك ومن أحواض ماء مسدّم
9
بأعقاده القردان هربي كانها * بوادر صيصاء الهبيد المحطم
10
فأصغى الطرماح الى الكميت وقال له فانظر ما أخذ من ثواب هذا الشعر قال وهذه قصيدة مدح بها ذو الرمة عبد الملك فلم يمدحه فيها ولا ذكره الا بهذين البيتين وسائرها فی ناقته فلما قدم على عبد الملك بها أنشده اياها فقال له ما مدحت بهذه القصيدة الا ناقتك فخذ منها الثواب وكان ذو الرمة غير محظوظ من المديح فلم يفهم ذو الرمة قول الطرماح للكميت فقال له الكميت انه ذو الرمة وله فضله فأعتبه فقال له الطرماح معذرة اليك ان عنان الشعر لفی كفك فارجع معتبا وأقول فيك كما قال أبو المستهل (أخبرنی) الحسن بن علی ومحمد بن يحيى الصولی قالا حدثنا الحسن بن عليل العنزي قال حدثني ابراهيم بن عباد قال حدثني أبو تمام الطائي قال مر الطرماح بن حكيم في مسجد البصرة وهو يخطر في مشيته فقال رجل من هذا الخطار فسمعه فقال أنا الذي يقول
11
لقد زادني حبا لنفس أننی * بغيض الى كل امرئ غير طائل
12
واني شقی باللئام ولا تري * شقيا بهم الا كريم الشمائل
13
اذا ما رآنی قطع اللحن (1) بيته * وبيني فعل العارف المتجاهل
14
في هذه الابيات لابي العبيس بن حمدون خفيف ثقيل أول بالبنصر (أخبرني) محمد بن خلف وكيع قال أخبرنا اسمعيل بن مجمع قال حدثنا هشام بن محمد قال أخبرنا ابن أبي العمرطة الكندی قال مدح الطرماح خالد بن عبد الله القسري فاقبل على العريان بن الهيثم فقال اني قد مدحت الامير فاحب أن تدخلني عليه قال فدخل اليه فقال له ان الطرماح قد مدحك وقال فيك قولا حسناً فقال ما لی في الشعر من حاجة فقال العريان للطرماح تراء له فخرج معه فلما جاوز دار زياد وصعد المشاة اذا شئ قد ارتفع له فقال يا عريان انظر ما هذا فنظر ثم رجع فقال اصلح الله تعالی الامير هذا شيء ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
15
(1) ویروی الطرف


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project