Reading Mode Quiz Mode


book10
page159
1
فأسعي لكي أبني ويهدم صالحی * وليس الذي يبني كمن شأنه الهدم
2
يحاول رغمي لا يحاول غيره * وكالموت عندی أن ينال له رغم (1)
3
فما زلت في لين له وتعطف * عليه كما تحنو على الولد الأم
4
لاستل منه الضغن حتي سللته * وان كان ذا ضغن يضيق به الحلم
5
قالوا ومن قائلها يا أمير المؤمنين قال معن بن أوس المزني (أخبرني) عيسي بن الحسن الوراق قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثنی سليمان بن عباس السعدي عن أبيه قال خرج معن بن أوس المزني الى البصرة ليمتار منها ويبيع ابلا له فلما قدمها نزل بقوم من عشيرته فتولت ضيافته امرأة منهم يقال لها ليلى وكانت ذات جمال ويسار فخطبها فأجابته فتزوجها وأقام عندها حولا في أنعم عيش فقال لها بعد حول يابنة عم أبی قد تركت ضيعة لی ضائعة فلو أذنت لی فاطلعت أهلی وزممت من مالی فقالت كم تقيم قال سنة فأذنت له فأتي أهله فأقام فيهم وأزمن عنها أي طال مقامه فلما أبطأ عليها رحلت الى المدينة فسألت عنه فقيل لها انه بعمق وهو ماء لمزينة فخرجت حتي اذا كانت قريبة من عمق نزلت منزلا كريما وأقبل معن فی طلب ذود له قد أضلها وعليه مدرعة من صوف وبت من صوف أخضر وقدلبس الطيلسان وعمامة غليظة فلما رفع له القوم مال اليهم ليستسقی ومع ليلى ابن أخ لها ومولى من مواليها جالس امام خباء له فقال له معن هل من ماء قال نعم وان شئت سويقا وان شئت لبنا فأناخ وصاح مولى ليلي يا منهلة وكانت منهلة الوصيفة التي تقوم على معن عندهم بالبصرة فلما أتته بالقدح وعرفها وحسر عن وجهه ليشرب عرفته وأثبتته فتركت القدح في يده وأقبلت مسرعة الى مولاتها فقالت يا مولاتي هذا والله معن الا أنه فی جبة صوف وبت صوف فقالت هو والله عيشهم الحقی مولای فقولی له هذا معن فاحبسه فخرجت الوصيفة مسرعة فأخبرت المولی فوضع معن القدح وقال له دعنی حتي القاها في غير هذا الزی فقال لست بارحا حتى تدخل عليها فلما رأته قالت أهذا العيش الذي نزعت اليه يا معن قال أي والله يا ابنة عم اما انك لو أقمت الى أيام الربيع حتى ينبت البلد الخزامي والرخامي والسخبر والكمأة لاصبت عيشا طيبا فغسلت رأسه وجسده وألبسته ثيابا لينة وطيبته وأقام معها ليلته أجمع يحدثها ثم غدا متقدما الى عمق حتي أعد لها طعاما ونحر ناقة وغنما وقدمت على الحي فلم تبق فيهم امرأة الا أتتها وسلمت عليها فلم تدع منهن امرأة حتي وصلتها وكانت لمعن امرأة بعمق يقال لها أم حقة فقالت لمعن هذه والله خير لك منی فطلقني وكانت قد حملت فدخله من ذلك وقام ثم ان ليلى رحلت الى مكة حاجة ومعن معها فلما فرغامن حجهما انصرفا فلما حاذيا منعرج الطريق الى عمق قال معن يا ليلى كان الغوادي ينعرجن الى ههنا فلو أقمت سنتناً هذه حتي نحج من قابل ثم نرحل الى البصرة فقالت ما أنا ببارحة مكاني حتي ترحل معی الى البصرة فطاقها ومضى الى عمق فلما فارقته ندم وتبعتها نفسه فقال فی ذلك
6
توهمت ربعا بالمعیر واضحا * أبت قرناه اليوم إلا تراوحا
7
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8
(1) وروی ان یحل به رغم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project