Reading Mode Quiz Mode


book10
page18
1
وقد نصبا رجلا فباشرت جوزه * بكلكل مخشی العداوة حارد
2
فأضربه بالسيف يافوخ رأسه * فصمم حتي نال نیط القلائد
3
وأفلت عبد الله مني بذعره * وعروة من بعد ابن جعدة شاهدي
4
فلما أبت غطفان ان تجيره غضبت لذلك بنو عبس وبعث اليه قيس بن زهير بن جذيمة بهذه الابيات
5
جزاك الله خيرا من خليل * شفى من ذي تبولته الخليلا
6
ازحت بها جوى ودخيل حزن * تمخخ أعظمی زمنا طويلا
7
كسوت الجعفری أبا جزيء * ولم تحفل به سيفاً صقيلا
8
أبأت به زهير بني بغيص * وكنت لمثلها ولها حمولا
9
كشفت له القناع وكنت ممن * يجلی العار والامر الجليلا
10
فأجابه الحرث بن ظالم
11
أتاني عن قييس بني زهير * مقالة كاذب ذكر التبولا
12
فلو كنتم كما قلتم لكنتم * لقاتل ثاركم حرزا أصيلا
13
ولكن قلتم جاور سوانا * فقد جللتنا حدثاً جليلا
14
ولو كانوا هم قتلوا أخاكم * لما طردوا الذي قتل القتيلا
15
(قال أبو عبيدة) فلما منعته غطفان لحق بحاجب بن زرارة فأجاره ووعده أن يمنعه من بني عامر وبلغ بني عامر مكانه في بنی تميم فساروا في علياء هوازن فلما كانوا قريباً من القوم في أول واد من أوديتهم خرج رجل من بني غني ببعض البوادي فاذا هو بامرأة من بنی تميم ثم من بني حنظلة تجتنی الكماة فأخذها فسألها عن الخبر فأخبرته بمكان الحرث ابن ظالم عند حاجب بن زرارة وما وعده من نصر ومنعه فانطلق بها الغنوي الى رحله فانسلت في وسط من الليل فأتي الغنوي الاحوص بن جعفر فأخبره أن المرأة قد ذهبت وقال هي منذرة عليك فقال له الاحوص ومتي عهدك بها قال عهدي بها والمنيّ يقطر من فرجها قال وأبيك ان عهدك بها لقريب وتبع المرأة عامر بن مالك يقص أثرها حتى انتهي الى بنی زرارة والمرأة عند حاجب وهو يقول لها أخبرينی أي قوم أخذوك قالت أخذني قوم يقبلون بوجوه الظباء ويدبرون باعجاز النساء قال أولئك بنو عامر قال فحدثيني من في القوم قالت رأيتهم يغدون على شيخ كبير لا ينظر بمأقيه حتى يرفعوا له من حاجبيه قال ذلك الاحوص بن جعفر قالت ورأيت شاباً شديد الخلق كأن شعر ساعديه حلق الدرع يعذم القوم بلسانه عذم الفرس العضوض قال ذلك عتبة بن بشير بن خالد قالت ورأيت كهلا اذا اقبل معه فتيان يشرف القوم اليه فاذا نطق انصتوا قال ذلك عمرو بن خويلد والفتيان ابناه زرعة ويزيد قالت ورايت شابا طويلا حسنا اذا تكلم بكلمة انصتوا لها ثم يؤلون اليه كما تؤل الشول الى فحلها قال ذلك عامر بن مالك قال ابو عبيدة فدعا حاجب الحرث بن ظالم فأخبره برأيه وخبر القوم وقال يا ابن ظالم هؤلاء بنو عامر قد اتوك فما انت صانع قال الحرث ذلك اليك ان شئت اقمت فقاتلت القوم وان شئت تنحيت قال حاجب تنح عنی غير ملوم فغضب الحرث من ذلك وقال


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project