Reading Mode Quiz Mode


book10
page23
1
علوت بذي الحيات مفرق رأسه * وكان سلاحي تجتويه الجماجم
2
فتكت به كما فتكت بخالد * ولا يركب المكروه الا الأكارم
3
بدأت بتلك وانثنيت بهذه * وثالثة تبيض منها المقادم
4
قال ففی ذلك يقول عقيل بن علفة في الاسلام وهو من بنی يربوع بن غيظ بن مرة لما هاجي شبيب بن البرصاء وأبوه يزيد وهو من بني نشبة بن غيظ بن مرة ابن عم سنان بن أبي حارثة فعيره بقتل الحرث بن ظالم شرحبيل لانه ربيب بني حارثة فعیره نشبة بن غيظ رهط شبيب ففی ذلك يقول عقيل
5
قتلنا شرحبيلا ربيب أبيكم * بناحية المغلوب ضاحية غصبا
6
فلم تنكروا أن يغمز القوم جاركم * باحدي الدواهي ثم لم تطلعوا نقبا
7
(قال أبو عبيدة) وهرب الحرث فغزا الاسود بني ذبيان اذ نقضوا العهد وبني أسد بشط أريك (قال أبو عبيدة) وسألته عنه فقال هما أريكان الاسود والابيض ولا أدري بأيهما كانت الوقعة (قال أبو عبيدة) وقال آخرون ان سلمى امرأة سنان التي أخذ الحرث شرحبيل من عندها من بني أسد قال فانما غزا الاسود بنی أسد لدفع الاسدية سلمي ابنه الى الحرث فقتل فيهم قتلا ذريعا وسبي واستاق اموالهم وفي ذلك يقول (1)
8
وشيوخ صرعى بشطي اريك (2) * ونساء كأنهن السعالی
9
من نواصی دودان اذ نقضوا العه * د وذبيان والهجان الغوالی
10
ربُّ رفد هرقته ذلك اليو * م واسرى من معشر اقتال (3)
11
هؤلا ثم هؤلا كلا أحذي * ت نعالا محذوة بمثال
12
وارى من عصاك اصبح مخذو * لا وكعب الذي يطيعك عالی
13
قال ووجد نعل شرحبيل عند اضاخ وهو من الشربة فی بني محاوب بن حفصة بن قيس عيلان قال فاحمي لهم الاسود الصفا التی بصحراء اضاخ وقال لهم اني احذيكم نعالا فامشاهم على الصفا المحمي فتساقط لحم اقدامهم فلما كان الاسلام قتل جوشن الكندي رجلا من بني محارب فأقيد به جوشن بالمدينة وكان الكندي من رهط عباس بن يزيد الكندی فهجا بنی محارب فعيرهم بتحريق الاسود أقدامهم فقال
14
على عهد كسرى نعلتكم ملوكنا * صفا من أضاخ حامياً يتلهب
15
(قال أبو عبيدة) وصار ذلك مثلا يتوعد به الشعراء من هجوه ويحذرونهم مثل ذلكو من ذلك ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) قوله وفی ذلك یقول الصواب ان الابیات لأعشي همدان واسمه عبدالرحمن وهي من قصیدة طویلة (2) و أریك بفتح الهمزة و کسر الراء المهملة وآخره کاف موضع في دیار غنی بن یعصر وقال أبو عبیدة أریك في بلاد ذبیان اﻫ من شرح شواهد الرضي (3) قوله أقیال جمع قیل بفتح القاف و سکون الیاء آخر الحروف وهو الملك وأکثر ما یطلق علی ملوك حمیر ویروي اقتال بالتاء المثناة من فوق جمع بکسر القاف و سکون التاء وهو العدو


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project