Reading Mode Quiz Mode


book10
page28
1
وأخذ ابن الخمس سيف الحرث بن ظالم المعلوب فأتي به سوق عكاظ في الحرم فجعل يعرضه على البيع ويقول ّهذا سيف الحرث بن ظالم فاشتراه قيس بن زهير بن جذيمة فأراه اياه فعلاه به حتى قتله في الحرم فقال قيس بن زهير يرثي الحرث بن ظالم
2
ما قصرت من حاضن ستر بيتها * أبر وأوفي منك حار بن ظالم
3
أعز وأحمى عند جار وذمة * وأضرب فی كاب من النقع قاتم
4
هذه رواية أبي عبيدة والبصريين وأما الكوفيين فانهم يذكرون ان النعمان بن المنذر هو الذي قتله (أخبرني) بذلك علی بن سليمان الاخفش قال حدثنا أبو سعيد عن محمد بن حبيب عن ابن الاعرابی عن المفضل قال لما هرب الحرث الى مكة أسف النعمان ابن المنذر على فوته اياه فلطف له وراسله واعطاه الامان واشهد على نفسه وجوه العرب من ربيعة ومضر واليمن انه لا يطلبه بذحل ولا يسوءه في حال وارسل به مع جماعة ليسكن الحرث اليهم وأمرهم ان يتكلفوا له بالوفاء ويضمنوا له عنه انه لا يهیجه ففعلوا ذلك وسكن اليه الحرث فأتي النعمان وهو في قصر بنی مقاتل فقال للحاجب استأذن لی والناس يومئذ عند النعمان متوافرون فاستأذن له فقال النعمان ائذن له وخذ سيفه فقال له ضع سيفك وادخل فقال الحرث ولم أضعه قال ضعه فلا باس عليك فلما ألح عليه وضعه ودخل ومعه الامان فلما دخل قال أنعم صباحا أبيت اللعن قال لا أنعم الله صباحك فقال الحرث هذا كتابك قال النعمان كتابي والله ما أنكره انا كتبته لك وقد غدرت وفتكت مرارا فلا ضير أن غدرت بك مرة ثم نادى من يقتل هذا فقام ابن الخمس التغلبي وكان الحرث فتك بابيه فقال أنا أقتله وذكر باقی الخبر في قصته مع ابن الخمس ما ذكر أبو عبيدة
5
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6
خبر الحرث وعمرو بن الاطنابة
7
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8
وانما ذكر ههنا لاتصاله بمقتل خالد بن جعفر ولان فيما تناقضا من الاشعار أغاني صالح ذكرها في هذا الموضع (قال أبو عبيدة) كان عمرو بن الاطنابة الخزرجي ملك الحجاز ولما بلغه قتل الحرث بن ظالم خالد بن جعفر وكان خالد مصافيا له غضب لذلك غضبا شديدا وقال والله لو لقي الحرث خالدا وهو يقظان لما نظر اليه ولكنه قتله نائما ولو أتاني لعرف قدره ثم دعا بشرابه ووضع التاج على رأسه ودعا بقيانه فتغنين له
9
*عللاني وعللا صاحبيا * واسقياني من المروق ريا
10
ان فینا القیان یغزفن بالدف لفتینا و عیشا رخیا *
11
يتبارين في النعيم ويصبب * ن خلال القرون مسكا ذكيا
12
*انما همهن أن يتحلي * ن سموطا وسنبلا فارسيا
13
من سموط المرجان فضل بالد * ر فاحسن بجليهن حليا*
14
وفتى يضرب الكتيبة بالسي * ف اذا كانت السيوف عصيا
15
*اننا لا نسر في غير نجد * ان فينا بها فتي خزرجيا
16


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project