Reading Mode Quiz Mode


book10
page30
1
ان فينا القيان يعزفن بالدف لفتياننا وعيشاً رخياً
2
غنته عزة الميلاء من رواية حماد عن أبيه خفيف رمل بالوسطى (قال حماد) أخبرني أبی قال بلغنی أن معبداً قال دخلت على جميلة وعندها عزة الميلاء تغنيها لحنها في شعر عمرو بن الاطنابة الخزرجي *عللاني وعللا صاحبيا* على معرفة لها وقد أسنت فما سمعت قط مثلها وذهبت بعقلي وفتنتني فقلت هذا وهی كبيرة مسنة فكيف بها لو أدركتها وهي شابة وجعلت أعجب منها*ومنها في شعر الحرث بن ظالم
3
صـــــــوت
4
ما أبالی اذا أصطحبت ثلاثاً * أرشيداً حسبتيني أم غويا
5
من سلاف كانها دم ظبي * في زجاج تخاله رازقيا
6
غناه فليح بن أبي العوراء رملا بالبنصر عن عمرو بن بانة وغناه بن محرز خفيف ثقيل أول بالخنصر من رواية حبش* ومنها
7
صـــــــوت
8
بلغتنا مقالة المرء عمرو * فأنفنا وكان ذاك بديا
9
قد هممنا بقتله اذ برزنا * ولقيناه ذا سلاح كميا
10
غناه مالك خفيف رمل بالبنصر من رواية حبش وذكر اسحاق في مجرده ان الغناء في هذين البيتين ليونس الكاتب ولم ينسب الطريقة ولا جنسها
11
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12
ونذكر ههنا خبر رحرحان ويوم قتله اذ كان مقتل الحرث وخبره خبرهما
13
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14
(أخبرني) علی بن سليمان ومحمد بن العباس اليزيدي فی كتاب النقائض قالا قال أبو سعيد الحسن ابن الحسين السكري عن محمد بن الحبيب عن أبي عبيدة قال كان من خبر رحرحان الثاني أن الحرث ابن ظالم المري لما قتل خالد بن جعفر بن كلاب غدرا عند النعمان بن المنذر بالحيرة هرب فأتي زرارة بن عدس فكان عنده وكان قوم الحرث قد تشاءموا به فلاموه وكره ان يكون لقومه زعم عليه و الزعم المنة فلم يزل فی بني تميم عند زرارة حتي لحق بقريش وكان يقال ان مرة بن عوف من لؤي بن غالب وهو قول الحرث بن ظالم ينتمي الى قريش
15
رفعت السيف اذ قالوا قريش * وبينت الشمائل والعتابا
16
فما قومی بثعلبة بن سعد * ولا بفزارة الشعر الرقابا
17
وأتاهم لذلك النسب فكان عند عبد الله بن جدعان فخرجت بنو عامر الى الحرث بن ظالم حيث لجأ الى زرارة وعليهم الاحوص بن جعفر فاصابوا امرأة من بنی تميم وجدوها تحتطب وكان رأس الخيل التي خرجت فی طلب الحرث بن ظالم شريح بن الاحوص وأصابوا غلماناً يجتنون الكمأة وكان الذي أصاب تلك المرأة رجلا من غنی فارادت بنو عامر اخذها منه فقال الاحوص لا تأخذوا أخيذة خالی وكانت أم جعفر ختنه يعني أبا الاحوص بنت رياح وهی احدي المنجبات ويقال أتي شريج بن


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project